مساحة إعلانية

الخضري: تحذيرات “أونروا” من عجز كبير في موازنتها سيكون له تداعيات خطيرة على ملايين اللاجئين الفلسطينيين

غزة/PNN- أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن تحذيرات وكالة “أونروا” من عجز كبير متوقع، سيكون له تداعيات وانعكاسات خطيرة على ملايين اللاجئين الفلسطينيين خاصة في قطاع غزة الذين يعيشون حصاراً مطبقاً ووضعاً معيشياً صعباً، وكذلك ممن يعيشون في الدول العربية نتيجة الأوضاع السائدة وعدم الاستقرار في المنطقة.

وقال الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الثلاثاء 5-4-2022 إن ” تصريحات أونروا بأن بعض الدول المانحة أبلغتها عدم استطاعتها الوفاء بالتزاماتها أو عدم تمكنها تسديد هذه الالتزامات في موعدها” سيشكل حالة إنسانية كارثية تطال القطاعات الغذائية والتعليمية والصحية، وهذا أمر خطير يجب تداركه فوراً.

وأشار إلى أنه في قطاع غزة وحده هناك مليون و200 ألف لاجئ يعتمدون بشكل أساسي على المساعدات الغذائية المُقدمة لهم من “أونروا”.

ودعا الخضري الجمعية العامة للأمم المتحدة التي أعطت التفويض لعمل أونروا في الشرق الأوسط، لبذل الجهد على كافة الصعد لتدارك هذه الأزمة الوشيكة، ولعدم الوصول لحدوثها، لما يحمله ذلك من خطر شديد على حياة اللاجئين.

وشدد على ضرورة تسديد المانحين الالتزامات المالية باعتبار ذلك التزام أخلاقي وإنساني وقانوني.

وقال الخضري ” المؤسسة الدولية أمام معضلة كبيرة، كيف سيستمر عملها في تلبية احتياجات اللاجئين في ظل هذه الظروف الصعبة”.

ودعا المجتمع الدولي لأن يكون له دور وموقف حازم وحاسم لدعم “أونروا” لتخطي هذه الظروف الصعبة، لأنه سيكون لها انعكاسات خطيرة واضطراب في المنطقة في حال عدم قيام “أونروا” في أداء دورها ومهامها وعدم وصول المستلزمات الأساسية.

وقال الخضري ” انعكاسات الحرب في أوكرانيا على الدول الأوروبية (حسب ما قالته اونروا )وتأثيرها العالمي، من حيث وجود لاجئين جدد وكذلك مشكلة توفر السلع الأساسية الغذائية وغيرها مع اضطراب الأسعار له تداعيات أيضاً على انتظام تقديم الخدمات الأساسية، وسيفاقم من تكاليف شراء المستلزمات الغذائية والاغاثية ما سيزيد العجز المالي الموجود أصلاً بسبب عدم وفاء المانحين بالالتزامات المالية، وكذلك حاجة أونروا لزيادة المبالغ المالية لسد العجز وتنفيذ الموازنة السنوية”.