مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
نفتالي بينت

بعد مداولات أمنية بينت: جاهزون لأي سيناريو بالمسجد الأقصى

القدس/PNN-أجرى رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، اليوم الجمعة، مداولات بمشاركة وزير الأمن الداخلي، عومير بار ليف، والمفتش العام للشرطة الاسرائيلية ، يعقوب شبتاي، وقائد وحدة حرس الحدود.

وزعم بينيت بأنه “يعمل من أجل تهدئة الوضع في جبل الهيكل (المسجد الأقصى) وكافة أنحاء القدس. وإلى جانب ذلك، نحن جاهزون لمواجهة لأي سيناريو وقوات الأمن متأهبة لتنفيذ أي مهمة”.

وادعى شبتاي أن “عددا قليلا من الأشخاص يحاولون خرق النظام في منطقة جبل الهيكل. وأقول بصورة واضحة إنه لن نسمح لأي مجموعة كهذه أو أخرى بخرق السَكينة وحرية العبادة”. وأضاف أن المسجد الأقصى “مفتوح، ونسمح لجميع سكان الدولة والمناطق (المحتلة) الذين يأتون للصلاة بالدخول وإقامة العبادات الدينية”.

وفي أعقاب اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى واعتداءاتها على المصلين فيه، ادعى بار ليف أنه “لا توجد لدينا مصلحة في تحويل جبل الهيكل إلى مركز للعنف يستهدف المصلين المسلمين في المكان ومصلين يهود في الحائط المبكى”. وزعم أن قوات الشرطة التي اقتحمت الحرم القدسي “تضطر إلى الدخول في مواجهة مع جهات عنيفة”.