مساحة إعلانية

مواصلة تعليق إجلاء المدنيين وروسيا توسع هجومها على دونباس

روسا-اوكرانيا/PNN-تتواصل الجهود الأممية من أجل تجديد مسار مفاوضات السلام بين موسكو وكييف، حيث أوضح مسؤول بالأمم المتحدة أن وقف إطلاق النار في أوكرانيا قد يكون ممكناً خلال أسبوعين.

وأعلن، اليوم الثلاثاء، لليوم الـ54 للحرب الروسية على أوكرانيا، وصول شحنات جديدة من الأسلحة الأميركية لأوكرانيا، فيما أكد البيت الأبيض أنه “لا خطط” لدى الرئيس جو بايدن، لزيارة أوكرانيا.

ويجري بايدن، اليوم الثلاثاء، اتصالا مع الحلفاء لبحث الأزمة الأوكرانية، فيما أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مساء الإثنين، بداية الهجوم الروسي على شرقي أوكرانيا، الذي يسيطر عليه جزئياً انفصاليون موالون لموسكو، وحيث تشتدّ حدّة المعارك الدامية.

تحدثت وزارة الدفاع الروسية عن تدمير مركز لوجيستي في مدينة لفيف، وشحنات كبيرة من الأسلحة الغربية وصلت الأسبوع الماضي.

وقالت الوزارة إن صواريخ روسية دمرت مركزا لوجيستيا في مدينة لفيف يحوي أسلحة وصلت أوكرانيا من أوروبا والولايات المتحدة.

وتأتي هذه التطورات عن بدء هجوم روسي جديد بشرق أوكرانيا بعد سحب القوات من محيط كييف ومناطق أخرى في شمال البلاد، بالتوازي مع استمرار المعارك في مدينة ماريوبول وفي محاور أخرى حول مدينتي خاركيف وخيرسون غير بعيد عن إقليم دونباس.

وفيما يلي آخر تطورات اليوم الـ54 من الحرب الروسية على أوكرانيا:

كييف تعلن مواصلة تعليق إجلاء المدنيين لليوم الثالث على التوالي
أعلنت نائبة رئيس الحكومة الأوكرانية إيرينا فيريشتشوك، أنه لن يكون من الممكن تنظيم أي عمليات إجلاء للمدنيين في أوكرانيا الثلاثاء، لعدم وجود اتفاق مع الجانب الأوكراني، وذلك لليوم الثالث على التوالي.

وقالت فيريشتشوك على تلغرام “اليوم 19 نيسان/أبريل، لا توجد للأسف أي ممرات إنسانية. القصف العنيف متواصل في دونباس” في شرق البلاد، حيث تشير كييف إلى أن القوات الروسية أطلقت هجوما واسعا.

البيت الأبيض: لا خطط للرئيس بايدن لزيارة أوكرانيا
أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جو بايدن، لا ينوي زيارة كييف على الرغم من إلحاح نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، عليه لزيارة العاصمة المحاصرة وإظهار مزيد من الدعم الأميركي لأوكرانيا في مواجهة الغزو الروسي.

وقالت إدارة بايدن إنها تنظر بدلا من ذلك في إرسال مسؤول رفيع المستوى، يرجح أن يكون وزير الخارجية أنطوني بلينكن، أو وزير الدفاع لويد أوستن.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، للصحافيين “لن نحدد من هنا أو أي مكان حكومي آخر من سيذهب، وإن كان سيذهب أو متى لأسباب أمنية”.

وأكدت أن هناك آمالاً بإعادة فتح السفارة الأميركية في كييف، رغم عدم تحديدها جدولا زمنيا لذلك.

مسؤول أممي: وقف إطلاق النار بأوكرانيا قد يكون ممكنا خلال أسبوعين
قال منسق المساعدات الإنسانية بالأمم المتحدة مارتن غريفيث، أمس الإثنين، إن وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية بين القوات الأوكرانية والروسية لا يلوح في الأفق في الوقت الحالي، لكنه قد يكون ممكنا في غضون أسبوعين.

وأدلى غريفيث بهذه التصريحات خلال إفادة صحفية بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، حول محاولاته لترتيب وقف إطلاق نار في بعض أنحاء أوكرانيا، حتى يمكن إجلاء المدنيين من المناطق المحاصرة وتقديم المساعدة التي هم في أمس الحاجة إليها.

وقال “في الوقت الحالي، إذا كان بإمكاني التحدث نيابة عن السلطات الروسية، فإنهم لا يضعون وقف إطلاق النار (في المناطق) … على رأس جدول أعمالهم… وقف إطلاق النار ليس في الأفق الآن. ربما يكون في غضون أسبوعين. ربما أطول قليلا من ذلك”.

ضربات روسية مكثفة على الجيش الأوكراني
قالت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها شنت ضربات مكثفة على الجيش الأوكراني، وعلى أهداف تابعة له باستخدام القوات الجوية والمدفعية وأنظمة الدفاع الجوي.

وتحدثت الوزارة عن تدمير 16 منشأة عسكرية أوكرانية، منها 5 مواقع قيادة، و3 مستودعات ذخيرة، وطالت الضربات مناطق خاركيف وزاباروجيا ودونيتسك ودنيبروبتروفسك، وفي مدينة ميكولايف الساحلية الجنوبية.

كما قالت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها قصفت مقاتلتين أوكرانيتين وطائرة هجومية من طراز “سو 25″، وأسقطت أكثر من 10 مسيرات، ودمرت 4 مستودعات للأسلحة والمعدات العسكرية بقصف صاروخي في بوباسنيا ويامبول وكراماتورسك بإقليم دونباس.

الأمم المتحدة تسعى لتشكيل “مجموعة اتصال إنسانية” بشأن أوكرانيا
أعلن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية البريطاني مارتن غريفيث ، أنه سيزور تركيا هذا الأسبوع للقاء رئيسها رجب طيب إرودغان، من أجل الدفع باتّجاه إنشاء “مجموعة اتصال إنسانية” تضم أوكرانيا وروسيا.

وقال غريفيث خلال مؤتمر صحافي عقده في نيويورك إن المجموعة يمكنها أن تجتمع “في أي وقت” للبحث في “شؤون إنسانية” على غرار “مراقبة وقف إطلاق النار” و”الممرات الآمنة” وتلك المخصصة لإجلاء المدنيين.

وأشار غريفيث في مؤتمره الى أنه سيصل تركيا الأربعاء في زيارة تستمر يومين، من دون أن يوضح متى سيلتقي الرئيس التركي.

لكن بعد وقت قصير على هذا الإعلان، أفاد مكتبه أن نتيجة اختبار كوفيد لغريفيث جاءت إيجابية، ما أجبره على إرجاء زيارة تركيا الى موعد لم يحدد.

شحنات جديدة من الأسلحة الأميركية تصل أوكرانيا
قال مسؤول كبير في البنتاغون، إن الشحنات الأولى من الدفعة الجديدة من المساعدات العسكرية الأميركية لأوكرانيا وصلت إلى حدود البلاد لتسليمها إلى الجيش الأوكراني.

وقال المسؤول طالبا عدم الكشف عن هويته “وصلت أربع رحلات جوية إلى المنطقة من الولايات المتحدة، أمس الإثنين، محمّلة بمعدات مختلفة”.

ومن المتوقع أن تصل رحلة خامسة خلال الـ 24 ساعة المقبلة “ما يعني خمس رحلات في غضون بضعة أيام” منذ أن أعلن الرئيس جو بايدن، عن حزمة جديدة بقيمة 800 مليون دولار من المساعدات العسكرية لأوكرانيا.

وأكد المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي وصول الشحنة الأولى من هذه المساعدات بعد 48 ساعة من إعطاء الرئيس جو بايدن الإذن بذلك، معتبرا أنها “سرعة غير مسبوقة”.

وشدد كيربي على أن تدريب “عدد صغير من الأوكرانيين” على مدافع الهاوتزر من الجيل الجديد، M777، سيتم خارج أوكرانيا، وبعد ذلك “يعودون إلى بلادهم لتدريب زملائهم”.

بايدن يدعو لاجتماع مع الحلفاء بشأن أوكرانيا
يعتزم الرئيس الأميركي جو بايدن، عقد اجتماع مع حلفاء الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، لبحث تطورات الوضع في أوكرانيا، وفق ما أعلن البيت الأبيض، عقب إعلان كييف أن روسيا بدأت بشن هجوم جديد للسيطرة على منطقة دونباس الشرقية.

وصرح مسؤول أميركي لوكالة فرانس برس، بأن الاجتماع الذي أُعلن عنه في جدول مواعيد بايدن هو “جزء من تنسيقنا المنتظم مع الحلفاء والشركاء لدعم أوكرانيا”، دون أن يحدد من سيشارك في هذا الاجتماع عبر الفيديو.

وقال البيت الأبيض إن الاجتماع سيشمل “بذل جهود لمحاسبة روسيا” على غزوها أوكرانيا.

ويأتي الاجتماع في أعقاب تأكيد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بأن القوات الروسية شنت هجوما واسع النطاق في منطقة دونباس شرق البلاد كانت تستعد له منذ وقت طويل، وحذرت أوكرانيا منه منذ أسابيع.

تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي