مساحة إعلانية

إسرائيل تبحث إصدار توصية بتجنب السفر لحضور مباريات مونديال قطر

تل ابيب/PNN-يعقد مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، الأسبوع المقبل، جلسة لبحث إصدار توصية تطالب الإسرائيليين بتجنب السفر إلى قطر خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم (مونديال 2022) التي تنظم في الدوحة في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، وذلك في ظل “المخاوف الأمنية الإسرائيلية” من “تهديدات محتملة”.
وأشار تقرير لصحيفة “يسرائيل هيوم”، اليوم الثلاثاء، إلى أن نحو 15 ألف إسرائيلي اشتروا بالفعل تذاكر لحضور مباريات كأس العالم في قطر، فيما تقدر وكالات السياحة الرياضية في إسرائيل أن ما بين 25 إلى 30 ألف إسرائيلي يعتزمون الذهاب إلى قطر لحضور المونديال.

وبحسب الصحيفة فإن هناك مخاوف أمنية إسرائيلية “متزايدة” من احتمال تعرض الإسرائيليين للـ”إضرار” في قطر، وذلك في ظل عدم إمكانية تنظيم الترتيبات الأمنية لانعدام إمكانية إرسال بعثة رسمية بسبب عدم وجود علاقات رسمية تجمع بين تل أبيب والدوحة، وعلى ضوء السياسة القطرية التي وصفتها الصحيفة بـ”الداعمة” لحركة حماس، وكذلك بسبب التوقعات بحضور “العديد من الإيرانيين” لمشاهدة مباريات المونديال.

ويشارك في المداولات الأمنية التي تعقد في قسم “مكافحة الإرهاب” التابع لمجلس الأمن القومي الإسرائيلي، ممثلون عن وزارة الأمن الداخلي وقيادة الجبهة الداخلية وغيرها من الجهات الأمنية، لبحث مسألة دخول الإسرائيليين إلى قطر.

ونقلت “يسرائيل هيوم” عن مصدر إسرائيلي معني بالموضوع، قوله إن “هذا يشكل تحديًا أمنيًا غير بسيط، يتطلب الأمر تعاون السلطات في قطر، وهو أمر غير مضمون. هذا تحدٍ من الدرجة الأولى، بعد المناقشات الأمنية فقط سنعرف ما إذا كان يمكن القيام بذلك وكيف”.
وأضاف المصدر أنه “سيكون هناك عدد كبير من الإسرائيليين. هذا الشيء لم يحدث من قبل في بلد علاقاته غير مستقرة مع إسرائيل، على أقل تقدير. آمالنا منعقدة على أن القطريين سيرغبون في إرضاء منظمي المسابقة (الفيفا)، وتلبية المتطلبات المختلفة”.

وتابع “إذا لم يتم الاتفاق على الأمور على النحو الذي يجب العمل بموجبه (في إشارة إلى الاعتبارات الأمنية الإسرائيلية)، فقد تكون هناك توصيات بتجنب السفر إلى قطر لأسباب موضوعية”.

وذكر التقرير أن هيئة “مكافحة الإرهاب” توصي بالفعل بتجنب السفر غير الضروري إلى قطر بادعاء أنه “في ظل عداء الشارع القطري لإسرائيل ووجود عناصر إرهابية في قطر (على حد مزاعم الجهة الإسرائيلية المعنية)، فإن هناك خطر على سلامة المواطنين الإسرائيليين الذين يزورون أو يمكثون في قطر”.

وبحسب التقرير، فإن القرب الجغرافي بين إيران وقطر واحتمال أن تستضيف إيران “مئات الآلاف من المشجعين الذين سيحضرون المونديال”، يشكل خطرا على الإسرائيليين الذين يختارون حضور مباريات كأس العالم، في ظل احتمال مكوثهم في مناطق قريبة “من العديد من العناصر المعادية”.

ولفت التقرير إلى أن إحدى المحاور الأمنية التي تدفع نحو التوصية الإسرائيلية بتجنب حضور مباريات كأس العالم، هي أن الإسرائيليين قد يتركزون في فنادق معينة “نظرا للنقص الحاد في الغرف الفندقية المتاحة في الدوحة وبسبب أن جميع الألعاب ستكون في نطاق قريب، الأمر الذي سيجمع الجماهير عموما نفس النطاق الجغرافي”.