مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

لجان الشبيبة الثانوية في مدرسة دار صلاح تسلم ادارة المدرسة تغطية نفقات احدى الطالبات التي تعاني من مشاكل سمعية

بيت لحم/PNN/ سلمت منسقة لجنة الشبيبة الثانوية في مدرسة بنات دار صلاح اميرة مبارك مديرة مدرسة بنات دار صلاح المعلمة رحاب شختور تغطية كاملة لنفقات علاج لإحدى الطالبات التي تعاني من مشكلة سمعية بحضور الاستاذ اسامة اللحام رئيس قسم الانشطة في التربية والمقدم علا فرارجة مساعد مدير المخابرات في المحافظة و اعضاء المجلس القروي لبلدة دار صلاح و علاء عمية عضو اللجنة التنظيمية في البلدة.

وكانت لجنة الشبيبة الثانوية في المدرسة قد أدركت حاجة الطالبة لهذا العلاج وعدم قدرتها على توفير مبلغ 3600 شيكل هي تكاليف العلاج مع توفير سماعة طبية خاصة ، فقامت لجنة الشبيبة الثانوية بتغطية التكاليف وتم تسليمها لمديرة المدرسة وتحويل الطالبة للمشفى للبدء في العلاج.

وقال رامي الأزرق منسق لجنة الشبيبة الثانوية في الاقليم تسعى لتعزيز التعاون بين مختلف الطلبة من خلال اظهار السعي  لاعادة الاعتبار للعمل التطوعي والاجتماعي الذي كان اساس نشاط وفعل شبيبة حركة فتح ليظل جزء اصيل من سلوك طلبتنا وشبيبتنا .

واكدالازرق حرص الشبيبة على تعزيز الشعور بالاخر واحتياجاته بين أبناء شعبنا وتعميق حالة التماسك الاجتماعي والوطني والوحدوي في وجه الاحتلال وصولا للتحرير وإقامة الدولة مؤكدا جاهزية الشبيبة لمد يد العون لاي طالب وطالبة يحتاجون لخدمات انسانية ضرورية تساعدهم في التعليم.

اما منسقة لجنة الشبيبة في المدرسة اميرة مبارك فقد اشارت الى ان اللجنة شعرت باحتياج الطلبة المستفيدة من هذه المنحة حيث قامت بالتواصل مع لجان الشبيبة من اجل توفير السماعات الطبية والعلاج وهو ما تم بالفعل مؤكدة حرص الشبيبة على خدمة الطلبة في كافة المراحل.

وشكرت مبارك اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة على مساعدته للطالبة كما شكرت منسق لجان الشبيبة على تعاونها وتبنيها لهذه المبادرة التعليمية والانسانية في ذات الوقت.

بدوره قال الاستاذ اسامة اللحام ان تسليم هذه السماعات والمساعدة لاستكمال علاجها ياتي في اطار التعاون الدائم بين التربية والتعليم ولجان الشبيبة الثانوية في اقليم فتح مثمنا هذا التعاون لخدمة الطلبة.

بدوره قال علاء عمية ان هذا الجهد والعمل يعكس حرص حركة فتح ولجان الشبيبة الثانويين على دعم الطلبة وتعزيز قدرتهم خصوصا اولئك الطلبة من الفئات الغير قادرة على توفير هذه الاحتياجات الطبية والعلاجية مثمنا مبادرة الشبية وعملها من اجل خدمة الطلبة.

بدورها قالت المقدم علا فرارجة مساعد مدير المخابرات في محافظة بيت لحم ان هذه المبادرة من حركة الشبيبة الطلابية تعكس حرصهم على اسناد الطلبة مؤكدة على توجيهات رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج لخدمة ابناء شعبنا ومد يد العون لهم كما اكدت على متابعة العميد ايمن ابو سمبل لهذه التوجهات التي تنفذها لجان الشبيبة الطلابية وحركة فتح لخدمة الطلبة.