مساحة إعلانية

انتشار مكثف لقوات الاحتلال بالتزامن مع انطلاق “مسيرة الأعلام” بالقدس

القدس/PNN/انتشرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، انتشارًا مكثفًا في منطقة باب الحديد بمدينة القدس المحتلة، بالتزامن مع تنظيم مئات المستوطنين “مسيرة الأعلام” الاستفزازية في البلدة القديمة بالمدينة.

ويأتي هذا الانتشار لقوات الاحتلال لحماية المستوطنين المنظمين لـ”مسيرة الاعلام” التي ستمر بالحي الاسلامي في البلدة القديمة وتنتهي عند حائط البراق.

وتجمع حوال 200 مستوطن في ساحة صفرا بشارع يافا بالقدس للمشاركة في تلك المسيرة التي انطلقت عند الساعة 17:00 مساءً، رغم تحدير الفصائل الفلسطينية من تنظيمها.

وبحسب مصادر محلية، فإن عضو “الكنيست” إيتمار بن غفير وصل إلى تلك الساحة للمشاركة في المسيرة مع مئات “المتدينين اليهود” ، رغم قرار رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينت بمنعه من المشاركة.

ووفقًا للقناة 14 العبرية، فإنه جرى اتفاق بين شرطة الاحتلال ومنظمي “تظاهرة الأعلام” على عدم الدخول إلى باب العمود والمربع الإسلامي في القدس.

وكانت فصائل المقاومة الفلسطينية، قد حذرت الاحتلال الاسرائيلي، عبر بيان لها، من انطلاق “مسيرة الاعلام” في البلدة القديمة بالقدس التي دعت إليها جماعات “الهيكل” لاستفزاز مشاعر المسلمين والشعب الفلسطيني، تحت غايات تلمودية.

واعتبر بيان الفصائل، أن انطلاقها يعني نذير بإشعال الأوضاع من جديد في القدس.