مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الاوقاف الاسلامية: ما يقارب 250 الف مصل يحيون ليلة القدر في رحاب المسجد الأقصى المبارك”.

القدس المحتلة / PNN/ ادى نحو مئتان وخمسون الف مواطن قدموا من القدس والضفة الغربية والداخل المحتل عام ١٩٤٨ صلاة العشاء والتراويح في رحاب المسجد الاقصى المبارك في اطار سعيهم للاعتكاف بالمسجد لاحياء ليلة القدر.

وقالت دائرة الاوقاف الاسلامية بمدينة القدس ان ما يقارب 250 الف مصل سيحيون ليلة القدر في رحاب المسجد الأقصى المبارك”.

وكان الالاف من المواطنين قد زحفوا الى مدينة القدس من مختلف المحافظات الفلسطينية رغم الاجراءات المعقدة التي فرضتها سلطات الاحتلال الاسرائيلي حيث شوهدت طوابير بالالاف على حواجز الاحتلال بمدن رام الله وبيت لحم والقدس الشرقية فيما افاد مواطنون بقيام سلطات الاحتلال بمنعهم من الوصول للاقصى.

واكد المواطنون ان المئات منهم سيتوجهون الى مدينة القدس مهما كلف الامر حيث تجمهروا على الحواجز العسكرية مطالبين بحقهم في الوصول للمدينة والمسجد الاقصى لاداء صلاة التراويح والصلاة بالمسجد الاقصى في ليلة القدر.

كما سير ابناء شعبنا بالداخل المحتل مئات الحافلات من مختلف مدن واراضي ٤٨ في اطار سعيهم لاحياء ليلة القدر.

اسرائيليا اعلنت ما تسمى وزارة الامن الداخلي الاسرائيلي وشرطة اسرائيل وجيش الاحتلال نشره ٣٠٠٠ الاف جندي اسرائيلي بالمدينة لمواجهة اي تصعيد محتمل وقوعه بسبب وصول عشرات الالاف من الفلسطينين للقدس.