أخبار عاجلة
مساحة إعلانية
مساحة إعلانية
خامنئي

القائد الخامنئي: المتوقع من العالم العربي إعلان موقف واضح ضد جرائم الكيان الصهيوني

طهران/PNN-أكد قائد الثورة الاسلامية في ايران، السيد علي الخامنئي، امس الخميس، على إنه من المتوقع من العالم العربي أن ينزل بشكل صريح الى ميدان العمل السياسي لمواجهة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي.

جاءت أقوال القائد الخامنئ خلال استقباله أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.

وشدّد القائد الخامنئي خلال اللقاء الذي جرى بحضور الرئيس الايراني السيد ابراهيم رئيسي، على ضرورة رفع مستوى التعاون السياسي والاقتصادي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ودولة قطر، مشيرًا الى أن السبيل الى حل القضايا الاقليمية يكمن في الحوار بعيدًا عن تدخل العناصر الاجنبية.

وقال خامينئي :”أن تعزيز وديمومة العلاقات الايرانية القطرية تخدم مصالح البلدين؛ مضيفاً إن المستوى الحالي للتعاون الاقتصادي الثنائي متدني جدًا، مما يستدعي الارتقاء به الى إضعاف عديدة”

وأضاف :”يوجد فرص لتبادل وجهات النظر أكثر فأكثر بين الجانبين، متطلعًا لأن تفضي هذه زيارة امير قطر الى انطلاقة جديدة بهدف توسيع مجالات التعاون بين طهران والدوحة”.

وفي معرض تأييده لتصريحات أمير قطر تميم بن حمد المنددة بجرائم الكيان الصهيوني، أكد الامام الخامنئي أن ظلم الصهاينة الخبثاء والممتد من عشرات السنين بحق الشعب الفلسطيني، يشكل حقيقة مريرة وصدمة للعالمين الاسلامي والعربي.

وتعليقًا على موقف أمير قطر حول الأحداث في منطقة “الشيخ جراح” الفلسطينية، قال القائد الخامئني :”إن دعم بعض الدول العربية للشعب الفلسطيني، فيما يخص تلك الاحداث، لم يرتق حتى الى مواقف بعض الدول الاوروبية؛ مؤكدًا أن هؤلاء لم يتخذوا اي موقف كما انهم على نفس الحال اليوم”.

وجدّد التأكيد على ضرورة حل قضايا المنطقة عبر الحوار بين الدول الاقليمية ذاتها، مصرحاً بأن معالجة الوضع في سوريا واليمن أيضًا يجب ان يتم بواسطة الحوار، مؤكدًا في الوقت نفسه على ان لا يتم هذا الحوار من منطلق الضعف، بينما يحظى الطرف المقابل، اي امريكا والاخرون بالاقتدار العسكري والمالي.

وتطرق خامنئي الى التوافقات الحاصلة بين ايران وقطر، مشددًا على ضرورة تنفيذها وفق جدول زمني واضح ومحدد.

من جانبه، أعرب أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني عن سعادته لزيارته الثانية الى طهران، كما نوه بالمكانة اللامعة لقائد الثورة الاسلامية في العالم الاسلامي.

وأكد آل ثاني خلال هذا اللقاء أن الكيان الصهيوني يمارس جرائم مهولة في فلسطين وبما يلزم على الجميع ان يقفوا بوجه تلك التطورات.
وعبّر عن أسفه لاستشهاد الاعلامية الفلسطينية “شيرين ابو عاقلة”، برصاص قوات الكيان الصهيوني؛ مؤكدًا ان الصهاينة اقدموا بدم بارد على هذه الجريمة.

وحول التطورات الاقليمية بما في ذلك الاوضاع داخل العراق وسوريا واليمن، أوضح امير قطر أن سبيل الحل يكمن في الحوار، مشيداً بالعلاقات الاقتصادية بين الدوحة وطهران، متطلعًا الى رفع مستوى هذه العلاقات بحلول العام القادم، وذلك في ضوء تفعيل لجنة التعاون الاقتصادي المشتركة.