مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

نادي الأسير: المضرب عواودة يواجه الموت المفاجئ وتوقف قلبه في أي لحظة

رام الله/PNN/أكد مدير عام نادي الأسير الفلسطيني عبدالله الزغاري، اليوم الإثنين، أن الوضع الصحي للأسير عواودة خطير جداً وهو يواجه الموت المفاجئ وتوقف قلبه في أي لحظة.

وقال الزغاري خلال حديث لـ”إذاعة صوت القدس”:” إن عواودة يعاني من عدة أوجاع ولم يعد يقوى على الحركة ولا الكلام، ويرفض أخذ أي نوع من المدعمات”، محملاً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير عواودة بعد نقله اليوم إلى مستشفى “أساف هاروفيه” نتيجة خطورة وضعه الصحي.

وأضاف :” الأسيران “خليل وعواودة” و”رائد ريان” يواجهان بأمعائهما الخاوية الاعتقال الإداري المجحف ومصممان على الانتصار”، مبيناً أن قضية الأسرى المضربين تحتاج إلى جهد كبير للضغط على الاحتلال لإنهاء معاناتهم ووقف سياسة الاعتقال الإداري.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير خليل عواودة بتاريخ 27/12/2021م، ووجهت له في بداية اعتقاله تهمة التحريض على الفيس بوك إلا أنها حولته للاعتقال الإداري التعسفي بدون أن توجه له أي اتهام.

وشرع عواوده وهو اب لأربع طفلات في إضراب مفتوح عن الطعام بتاريخ 03/03/2022م رفضًا لاستمرار اعتقاله الإداري مطالبًا بإلغاء القرار الإداري بحقه والإفراج عنه.

وأصدرت ما يسمى محكمة عوفر الصهيونية بتاريخ 10/04/2022م حكمًا بحقه بالسجن لمدة 3 شهور مع وقف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات على تهمة التحريض على الفيس بوك.

يذكر أن محامية الأسير خليل عواوده، قد أفادت اليوم الاثنين، بأنه جرى نقل الأسير عواوده المضرب عن الطعام منذ 82 يوما على التوالي بسيارة إسعاف وإدخاله إلى قاعة محكمة الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة، بواسطة كرسي متحرك.