مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

بعد يوم من الإفراج عنه جيش الاحتلال يقتحم منزل القيادي عبد الخالق النتشة في الخليل

الخليل/PNN-اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، منزل الأسير المحرر عبد الخالق النتشة، في مدينة الخليل، بعد يوم من الإفراج عنه.

وأفادت مصادر محلية بأن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت مدينة الخليل، وداهمت منزل القيادي “النتشة”.

وكانت سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسير النتشة، يوم أمس الاثنين، بعد 22 شهرا من الاعتقال الإداري.

واعتقل القيادي النتشة (62 عامًا)، في 8 سبتمبر2020 من منزله في حي جبل الرحمة بالخليل، خلال حملة شنها الاحتلال، وصدر بحقه قرار بالسجن الإداري لمدة ستة شهور.

وكانت قد مددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الاعتقال الإداري للقيادي النتشة لعدة مرات.

ورفضت محكمة الاحتلال في 13 ديسمبر 2021 وللمرة الثانية استئنافا ضد قرار اعتقاله الإداري الثالث.

والقيادي النتشة أحد المبعدين إلى مرج الزهور بجنوب لبنان عام 1991، وكان هدم الاحتلال منزله عام 2002.

واعتُقل عدة مرات تحت الاعتقال الإداري المتجدد، رغم أنه يعاني من أمراض أبرزها أزمة صدرية حادّة، ومشاكل صحية في الكلى، وتعرض لإهمال طبي متعمد في سجون الاحتلال خلال اعتقالاته المتكررة.