تقديم الطلبات لجامعة القدس
مساحة إعلانية

بوغبا يتخلى عن فكرة الخضوع لجراحة في الركبة للحفاظ على آمال المشاركة في كأس العالم

بيت لحم/PNN- ذكرت تقارير إعلامية، اليوم الأربعاء، أن بول بوغبا تخلى عن فكرة الخضوع لجراحة في الركبة وسيعتمد على برنامج راحة وإعادة تأهيل ليحافظ على آماله في اللعب مع فرنسا بكأس العالم 2022 لكرة القدم.

وأصيب لاعب وسط يوفنتوس في الركبة في حصة تدريب مع فريقه الجديد أواخر الشهر الماضي خلال جولة خارجية في الولايات المتحدة.

وستبعده الجراحة عن نهائيات كأس العالم في قطر في الفترة من الـ21 من نوفمبر/ تشرين الثاني إلى الـ18 من ديسمبر/ كانون الأول، ولذلك فضل بوغبا _الذي خاض 91 مباراة مع منتخب فرنسا_ الخضوع لبرنامج علاجي.

وقالت وسائل إعلام إيطالية، إن النظام العلاجي سيتألف من ثلاثة أسابيع في صالة الألعاب الرياضية وحمام السباحة وبعدها سيتدرب بمفرده لمدة أسبوعين.

وإذا سارت كل الأمور على ما يرام سيعود بوغبا في الوقت المناسب ليكون قادرا على الاستعداد لكأس العالم، إذ تبدأ فرنسا حملتها ضد أستراليا في الدوحة في الـ22 من نوفمبر.

وقالت صحيفة ”ليكيب“ الرياضية الفرنسية، اليوم الأربعاء، إن قرار بوغبا يضعه في موقف تصادمي مع ناديه الجديد الذي كان يفضل أن يخضع اللاعب الفرنسي لجراحة والغياب عن كأس العالم حتى يتمكن من العودة سريعا في النصف الثاني من الموسم.

وعاد بوغبا إلى يوفنتوس بعد عدة مواسم مضطربة في مانشستر يونايتد.

وانتهى عقد بوغبا مع مانشستر يونايتد مع نهاية الموسم الماضي 2021 – 2022، وفشل الطرفان في التوصل لاتفاق حول التوقيع على عقد جديد.

ووقع بوغبا للمرة الأولى مع يوفنتوس كلاعب حر في صيف 2012 ، وعاد إلى مانشستر يونايتد في عام 2016، مقابل 100 مليون يورو بعد أربع سنوات.

وخاض لاعب الوسط الفرنسي 177 مباراة خلال فترته الأولى مع يوفنتوس، سجل 34 هدفا وقدم 40 تمريرة حاسمة.

المصدر: رويترز