تقديم الطلبات لجامعة القدس
مساحة إعلانية

بمناسبة يوم التنظيف العالمي : التعاون البلجيكي ينظم فعاليات لتنظيف ارطاس وبرك سليمان ببيت لحم شاهد PNN فيديو

بيت لحم /PNN/بمناسبة يوم النظافة العالمي ٢٠٢٢ نظمت وكالة التنمية البلجيكية (Enabel) والقنصلية البلجيكية العامة في القدس وبالتعاون مع عدد من المؤسسات الدولية والحكومية الفلسطينية فعاليات تنظيف لمنطقة برك سليمان وارطاس بمحافظة بيت لحم بحضور ممثلين عن مؤسسات وهيئات دولية و وزارات فلسطينية وعلى راسها وزارتي الحكم المحلي والسياحة والقنصل البلجيكي العام بالقدس ورؤساء المجالس المحلية وممثلين عن محافظتي بيت لحم والخليل وعدد من المتطوعين.

وقام المشاركون بالفعالية بتنظيم الشارع الرئيسي الذي يمر بجانب برك سليمان وصولا لمنطقة ارطاس حيث قام المشاركون بجمع كميات كبيرة من النفايات الصلبة وتجميعها ونقلها لمكب للنفايات معربين عن سعادتهم بتنفيذ فعاليات هذا اليوم في منطقة تاريخية وسياحية ذات طبيعة خلابة وجميلة.

وفي هذا الاطار قالت كريستيل جاكويت ممثلة التعاون البلجيكي اينابيل المقيمة في فلسطين والأردن في حديث مع شبكة فلسطين الإخبارية PNN انهم وفي اطار قيامهم بأعمال لخدمات المحتمع الفلسطيني و بمناسبة يوم النظافة العالمي يقومون بعمليات تنظيف لهذه المنطقة الحيوية.

وأضافت ان هذا اليوم يعتبر مناسبة كبيرة يحتفل العالم بها من خلال أنشطة لتنظيف المدن خصوصا السعي للتخلص من النفايات البلاستيكية على الأرض وفي البحار من خلال جمع جهات مختلفة للعمل والتعاون من اجل جعل الأرض نظيفة الى جانب تنفيذ حملات توعية للجمهور وهو ما يقومون به من خلال فعاليتهم هذه.

بدوره قال القنصل البلجيكي العام ويلفريد بفيف انهم متواجدون في قرية ارطاس وهي قرية ذات عمق تاريخي وتقع بجانب برك سليمان من اجل تنفيذ يوم عمل تطوعي لتنظيف المنطقة بمناسبة اليوم العالمي لتنظيف المجتمع تحت شعار فلسطين هيا لنقم بذلك في اطار السعي لتشجيع الحفاظ على نظافة البيئة والمجتمع وخصوصا الاماكن التاريخية واحضان الطبيعة الجميلة.

واضاف القنصل البلجيكي خلال حديثه مع شبكة فلسطين الإخبارية PNN :”نحن هنا معا كقنصلية ومؤسسة التعاون الدولي البلجيكي ومؤسسات وسلطات محلية من اجل تعزيز التعاون وسنعمل مع الشركاء الفلسطينيين على تنفيذ برامج لحماية البيئة والطبيعة من خلال الاتفاقية للتعاون والدعم التي وقعناها مؤخرا في اطار العلاقات الثنائية”.

من جهتها قالت حنين أبو نحلة مديرة برامج التعاون البلجيكي في قطاع غزة انها سعيدة لوجودها في بيت لحم لكنها تشعر بالاسى لمشاهدتها منطقة برك سليمان وهي منطقة تاريخية هامة بهذا الوضع وبهذا الشكل موضحة أهمية العمل على توعية المنطقة مما يدفع جميع الشركاء الدولية الداعمة ضرورة دعم برامج لتوعية الجمهور

الشركاء الأجانب من ممثلي مؤسسات دولية مانحة و الذين يعملون على تحسين خدمات التخلص من النفايات الصلبة اكدوا على أهمية مثل هذه الأنشطة في تعزيز وتطوير ثقافة المجتمع لحماية الأماكن التراثية والطبيعية.

وقال كاركو فوريهاتا نائب رئيس مؤسسة التعاون الياباني الدولي جايكا  ان منظمته للتعاون الدولي تعمل في فلسطين بمجالات عدة منها برامج التدريب والتثقيف على التخلص من النفايات الصلبة منذ سنوات طويلة على اكثر من صعيد ومجال منها إعادة التصنيع وإعادة الاستخدام واليوم نقوم بتنظيف منطقة هامة وهي مناسبة هامة لرفع وعي الناس هنا حول أهمية التخلص من هذه النفايات والحفاظ على البيئة وهذه الطبيعة الجميلة.

ممثلي الوزارات وهيئات الحكم المحلي الفلسطينية عبروا عن تقديرهم لهذه المبادرة من التعاون البلجيكي وشركاءه واكدوا على أهمية خلق ثقافة تحافظ نظافة المجتمع والطبيعة من خلال السعي للفت انتباه الجمهور الفلسطيني لهذه الفعالية التي يشارك فيها قناصل ومسؤولين أجانب.

وفي هذا الاطار قال لطفي اسعد رئيس مجلس قروي ارطاس انه يدعو أبناء المجتمع المحلي باتباع هؤلاء الشخصيات الدولية وعلى راسهم القنصل البلجيكي وقناصل ومسؤولين من منظمات دولية الذين يأتون لتنظيف البيئة والمواقع الفلسطينية مشددا على شكره لهم على هذه المبادرة .

ودعا اسعد خلال حديث مع PNN جماهير وأبناء شعبنا الى الحفاظ على بيئة ونظافة الشوارع واتابع تعاليم الدين الإسلامي والثقافة الفلسطينية في الحفاظ على نظافة المجتمع الفلسطيني وشوارعه وبيئته واماكنه السياحية والطبيعية لانها متنفس لنا جميعا وتعكس مستوى الحضارة للشعب الفلسطيني.

امجد التلبيشي الموظف في محافظة الخليل قال ان 150 دولة تشارك في فعاليات يوم التنظيف العالمي الذي يصادف السابع عشر من هذا الشهر من كل عام  حيث تلقت محافظة الخليل الدعوة للمشاركة بالفعالية بهذا اليوم التي تعكس الإخلاص والنظافة النابعة من الايمان لأرضنا و وطننا.

وقال جورج باسوس مدير عام مدينة الثقافات والحضارات وشركة برك سليمان ان هذه الفعالية فعالية هادفة ومهمة كونها تعطينا إشارة هامة كفلسطينيين حول ضرورة العمل على الحفاظ على مواقعنا التاريخية وأماكن الاستجمام مشددا على أهمية العمل الجماعي من اجل تعزيز التوعية حول نظافة شوارعنا ومواقعنا التاريخية وإماكن الاستجمام في الطبيعة  و التي تعبر عن محبتنا لوطننا وارضنا مشددا على ضرورة تنفيذ اعمال تطوعية بهذه المنطقة التي تخدم اهلنا وتعتبر متنفسا وبالتالي لا بد من الحفاظ عليها جميلة لتليق بأبناء شعبنا.