14360261_1418215424861325_400838629_o

قائد الارتباط العسكري يؤدي واجب العزاء بالمناضل المرحوم مهدي سرادنة

رام الله/PNN – قام اللواء الركن جهاد جيوسي قائد جهاز الارتباط العسكري الفلسطيني مساء اليوم الخميس بتأدية واجب العزاء بملحن الثورة الفلسطينية المناضل مهدي سرادنة في بيت عزاء أقامه الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين والاتحاد العام للفنانين في مقر الاتحاد النسائي بمدينة البيرة .

ورافق جيوسي عدد من ضباط وضباط صف وجنود مقر قيادة الجهاز و مكتبه بمحافظتي رام الله والليرة وضواحي القدس .

يذكر أن الفنان الفلسطيني الكبير سردانة وافته المنية يوم الاثنين الماضي في مستشفى فلسطين بالقاهرة بعد صراع مع المرض .

وهذا بعض من سيرة الفنان المناضل سرادنه :

ولد الفنان مهدي أبو سردانه في 15/10/1940 في قرية الفالوجة الواقعة بين مدينتي الخليل وغزة، ومن ثم شهد النكبة وعلى اثرها انتقل لاجئاً إلى الأردن، ثم عاد إلى غزة، والتحق بصفوف المقاومة الفلسطينية مبكرا.

وفي عام 1958 استقر به المقام في مصر، حيث عمل في إذاعة «صوت العرب» القاهرية، وكان بصحبة كل من فؤاد ياسين (مؤسس صوت العاصفة) في ما بعد، والفنان أبو عرب وكامل عليوة؛ وبدأ مسيرته الفنية مؤديا لألحان كبار الملحنين المصريين من أمثال بليغ حمدي ورياض السنباطي ، ثم انتقل بعدها إلى إذاعة (صوت العاصفة) التي كانت تبث من القاهرة ومخصصة لتكون ناطقة باسم الثورة الفلسطينية، فالتقى هناك بالشعراء صلاح الحسيني ومحمد حسيب القاضي، وشكّلوا معا ما يشبه الرابطة لإنتاج الأناشيد الثورية وتلحينها ونشرها عبر أثير صوت العاصفة، التي أصبح اسمها (صوت فلسطين).

ويعتبر سردانة من أشهر ملحني أغاني الثورة الفلسطينية ، حيث لحن معظم أغاني وأناشيد الثورة الفلسطينية منذ حرب النكبة 1948، ومن ألحانه: « طالعلك ياعدوي طالع، ثوري ثوري ياجماهير الأرض المحتلة، أنا يا أخي، عالرباعيه، ياشعبنا في لبنان، شدو زناد المارتين»، وتم تكريم الملحن الكبير من قبل الرئيس محمود عباس الذي منحه عام2011 وسام الاستحقاق والتميز «تقديرا لدوره الوطني في حقل الإبداع الفني والثقافي».

Print Friendly