جبهة

مزهر: قرار إدراج القيادي في حماس “حمّاد” على قوائم ” الإرهاب” يكشف الدور الأمريكي المجرم

غزة/PNN – أدان عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية مسئول فرعها في غزة جميل مزهر قرار وزارة الخارجية الأمريكية بإدراج القيادي في حركة حماس ” فتحي حماد” ضمن ما يُسمى بـ”قوائم الإرهاب الأجنبي”، واصفاً هذا القرار بأنه يندرج في الإطار الطبيعي للسياسة الامريكية المجرمة ضد شعوب العالم، خصوصاً ضد شعبنا الفلسطيني.

واعتبر مزهر في تصريحات صحافية أن هذا القرار يؤكد الدور الأمريكي المنحاز والمتواطئ مع الكيان الصهيوني ضد شعبنا وشعوب المنطقة، والمتمثل في الدعم السياسي واللوجستي التي يحظى به الكيان الصهيوني من الإدارة الامريكية، سواء على صعيد المال والسلاح، أو على صعيد المواقف السياسية المعادية لشعبنا، والتي تغطي فيها جرائم الكيان، وتعطيه شرعية، وتمنع من ملاحقته دولياً على جرائمه بحق شعبنا.

وقال مزهر بأن ” الإدارة الأمريكية هي آخر من يتحدث عن ” الإرهاب”، بصفتها أم الإرهاب العالمي، والتي تسببت جرائمها حول العالم في كوارث حقيقية”.

وأكد مزهر على أن نضال الشعب الفلسطيني من أجل نيل حقوقه سيبقى مستمراً، ولن ترهبه أو تؤثر به هذه القرارات، داعياً أحرار العالم للتحرك من أجل التصدي لهذا القرارات، وتعرية الدور الأمريكي المناهض لقيم التحرر والعدالة ولحق الشعوب في تقرير مصيرها ومقاومة الاحتلال.

Print Friendly