PNN بالصور: الاحتلال الاسرائيلي يقمع المسيرات الاسبوعية بالضفة 

رام الله/PNN/ قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلية اليوم مسيرة بلعين الأسبوعية واحتجزت مركبة الناشط محمد الخطيب عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان واقتادتها إلى جهة غير معلومة بعد أن عبرت بوابة الجدار.

وقد نصبت قوات الاحتلال الكمائن من خلال نشر مجموعة من الجنود المشاة بالقرب من منطقة الظهر قرب الجدار القديم، هذا وقد انطلقت المسيرة من مركز القرية بعد صلاة الجمعة مباشرة.

وقد خرج المتظاهرون إلى منطقة الجدار محاولين الدخول إلى أراضيهم الواقعة خلف الجدار لقطف ثمار الزيتون ، هذا وقد شارك في المسيرة أهالي القرية ومجموعة من النشطاء الدوليين والإسرائيليين.

وعلى الصعيد ذاته اكد اهالي كفر قدوم استمرار مسيرتهم الاسبوعية التي انطلقت قبل 5 سنوات حتى تحقيق اهدافها التي انطلقت لاجلها سواء في فتح الطريق المغلق منذ 14 عاما او الوصول الى اراضيهم التي حرمهم الاحتلال من الوصول اليها الا بتنسيق امني مسبق.

وافاد الناطق الاعلامي في اقليم قلقيلية منسق المقاومة الشعبية مراد شتيوي ان المسيرة الاسبوعية انطلقت بعد صلاة الجمعة بمشاركة واسعة من ابناء البلدة وعدد من المتضامنين الاجانب الذين رفعوا الشعارات المنددة بالاحتلال وبسياسة الفصل العنصري التي تتبعها حكومة اليمين الاسرائيلية في تعاملها مع الشعب الفلسطيني.

وبين شتيوي ان جنود الاحتلال الذين تمركزوا على الجبل المطل على القرية والقوا عددا من قنابل الصوت باتجاه الشبان الذين احرقوا عشرات الاطارات المستعملة دون ان يبلغ عن اصابات او اعتقالات.

وفي قطاع غزة أصيب أربعة شبان، اليوم الجمعة، في قمع قوات الاحتلال تظاهرتين شرق مدينة غزة، ومخيم البريج وسط القطاع.

وأفادت مصادر طبية أن شابًّا أصيب بعيار ناري في قدمه، إثر إطلاق نار من قوات الاحتلال استهدف مجموعة من الشبان تظاهروا قرب موقع ” ناحل عوز ” شرق مدينة غزة.

وذكرت مصادر محلية، أن مجموعة من الشبان تظاهروا في المنطقة قبل استهدافهم بالرصاص وقنابل الغاز من قوات الاحتلال الاسرائيلي.

كما أصيب شاب بجروح، واثنان بالاختناق إثر قمع الاحتلال تظاهرة مماثلة شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، بالرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع.

ويتظاهر العشرات من الشبان كل يوم جمعة منذ انطلاق انتفاضة القدس مطلع أكتوبر / تشرين أول الماضي؛ في نقاط التماس شرق القطاع، دعما للانتفاضة..

Print Friendly