الحياة البرية ومسار إبراهيم الخليل ينظمان جولة في مسار المغير- كفر مالك

نابلس/PNN-نظمت امس جمعية الحياة البرية ومسار إبراهيم الخليل جولة للإعلاميين من فريق أصداء الإعلامي والملتقى الفلسطيني للتصوير والاستكشاف وعدد من طلبة من مدارس بيت لحم وأصدقاء جمعية الحياة في مسار المغير – كفر مالك شرق رام الله.

وانطلق المسار من مدخل بلدة كفر المغير الغربي ثم عبر الوديان والجبال حيث علامات المسار البيئي المعروف باتجاه بلدة كفر مالك مرورا بعين ساميا. وقال إبراهيم عودة أن عشرات الأشخاص شاركوا اليوم بالمسار بينهم 15 صحفيا من فريق أصداء الإعلامي ومجموعة من الملتقى الفلسطيني للتصوير والاستكشاف وعدد من طلبة مدارس بيت ساحور منها مدرسة اللاتين ومدرسة الروم الكاثوليك ومدرسة بيت ساحور الثانوية، ومتطوعين وأصدقاء من جمعية الحياة البرية.

وأضاف أن الجولة استهدف تعريف المشاركين على واقع الحياة البرية في هذا المسار من اثر لوجود الكسارات في المنطقة وطبيعة النظافة في المسار والطيور والحيوانات الموجودة فيها إضافة إلى طبيعة النباتات والأعشاب ومياه عين ساميا التي فقدت الكثير من قوتها خاصة بالصيف.

وشدد عودة على أهمية تشجيع المؤسسات الفلسطينية لمشاركة الطلبة والفتية وخاصة التربية والتعليم في تلك المسارات من اجل نشر ثقافة المحافظة على البيئة المحلية والحياة البرية فيها، وتعزيز السلوك الأخلاقي في المحافظة عليها.

من جانبها اعتبرت غيدا راحيل مديرة البرامج في مؤسسة مسار إبراهيم الخليل أن الجولة تضمنت مرافقة خبراء في الزراعة وأدلاء سياحيين من أجل منح المشاركين كل المعلومات حول المسار، كما تم الالتقاء مع رئيس مجلس قروي كفر مالك وزيارة بلدة كفر مالك وتناول طعام الغذاء في جمعية العطاء النسوية للتعرف على طبيعة المأكولات في كل منطقة ومقارنتها بمناطق أخرى.

وأكدت على أهمية توثيق المسارات والكتابة والنشر عنها والتصوير لانه يعزز الثقافة الايجابية عن البيئة الفلسطينية والجوانب الثقافية والتراثية ويعزز الانتماء.

وأعربت طالبات مدارس بيت ساحور عن سعادتهن بالمشاركة بهذا المسار رغم أنهن لأول مرة يشاركن بذلك، مقدمين الشكر للقائمين على هذا النشاط المفيد والمهم وينمي المهارات والقدرات.

Print Friendly