اليابان تتبرع بمبلغ 420 مليون ين لدعم برنامج المساعدات الغذائية للاجئي فلسطين في غزة

القدس/ PNN- في وقت سابق من هذا اليوم، قام السفير الياباني للشؤون الفلسطينية وممثل اليابان لدى السلطة الوطنية الفلسطينية تاكيشي أوكوبو والمفوض العام للاونروا بيير كرينبول بتوقيع اتفاقية تتبرع اليابان بموجبها بمبلغ 420 مليون ين ياباني (حوالي أربعة ملايين دولار أمريكي) لدعم برنامج الوكالة للمعونة الغذائية بغزة وللسنة الخامسة على التوالي.

ونظرا للحصار القائم في غزة، والمستمر منذ عشر سنوات، وللظروف الاجتماعية الاقتصادية البائسة التي يعيشها هذا الجيب الساحلي، فإن انعدام الأمن الغذائي لا يزال يعد مسألة خطيرة في غزة في الوقت الذي تواجه فيه العديد من عائلات لاجئي فلسطين صعوبات في تلبية الحد الأدنى من احتياجاتها الغذائية. وسيستفيد من هذا التبرع الأخير ما يقارب من 100,000 لاجئ من فلسطين يعيشون في غزة وذلك من خلال تمكين القيام بعملية توزيع المعونة الغذائية في عام 2017 وعام 2018، الأمر الذي من شأنه أن يقدم للعائلات الاحتياجات الأساسية كدقيق القمح والبقوليات وزيت عباد الشمس.

وأعرب المفوض العام للأونروا بيير كرينبول، والذي سيقوم بزيارة إلى اليابان في وقت لاحق من هذا الشهر، عن شكره لهذا التبرع بالقول: “تظل اليابان شريكا سخيا وذا قيمة عالية للأونروا، ونحن ممتنون بصدق لهذه الشراكة ولهذا التضامن المستمرين”. وأضاف كرينبول: “إن هذا الدعم سيساعد في ضمان استمرار الأونروا على تقديم المساعدة الغذائية الحرجة للاجئي فلسطين وذلك كجزء من جهودها الأوسع لتلبية الاحتياجات الأساسية للأشخاص الأشد عرضة للمخاطر في غزة”.

بدوره، أكد تاكيشي أوكوبو سفير الشؤون الفلسطينية وممثل اليابان لدى السلطة الوطنية الفلسطينية على التزام اليابان بدعم الأونروا بالقول: “نحن فخورون للغاية بعلاقتنا مع الأونروا. ولدى العمل سويا، فإننا نستطيع تقديم دعم هام للاجئي فلسطين، وخصوصا في غزة التي يعاني الكثيرين فيها من انعدام الأمن الغذائي في ظل تحديات كبيرة وصعوبات متزايدة”.

ولا تزال اليابان داعما مستمرا وموثوقا للأونروا؛ ففي عام 2015 كانت اليابان من بين أكبر خمسة مانحين لبرامج وخدمات الأونروا الرئيسة. وهذا التبرع الأخير يرفع من إجمالي التبرعات اليابانية للأونروا في عام 2016 إلى ما يقارب من 43 مليون دولار.

Print Friendly