أخبار عاجلة

الشاباك يدعي اعتقال فلسطيني بزعم التخطيط لتنفيذ عمليات في القدس

القدس المحتلة/PNN/اعلن جهاز الأمن العام الاسرائيلي”الشاباك”، اليوم الثلاثاء، انه اعتقل شابا مقدسيا قبل نحو شهر، بادعاء التخطيط لتنفيذ عمليات استشهادية في القدس المحتلة.

وذكر موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإلكتروني، أن “الشاباك” أعلن عن اعتقال الشاب محمد فواز إبراهيم الجولاني (22 عامًا) من مخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين (شمالي شرق القدس)، قبل نحو شهر، زاعما أنه أحد نشطاء حركة “حماس”.

وأضاف الموقع أن اعتقال الشاب جاء على خلفية الاشتباه به في التخطيط لتنفيذ عملية استشهادية في مدينة القدس.

وأوضح أن المدّعي العام قدّم اليوم، لائحة اتّهام بحق الشاب الجولاني، تتضمن “الاتصال مع العدو وقت الحرب، والانتماء لتنظيم إرهابي”، إضافة إلى تُهم أخرى، بحسب موقع الصحيفة.

وأشار الموقع إلى أن “الشاباك” زعم أن التحقيقات مع الشاب الجولاني أظهرت تخطيطه لإلقاء عبوّات ناسفة باتجاه الحواجز الإسرائيلية والمراكز التجارية والحافلات، إضافة إلى عملية تفجيرية في إحدى الحافلات الإسرائيلية في مستوطنة “بيسغات زئيف” المقامة على أراضي شمالي القدس.

وذكر الموقع، أن الشاب خطّط لتنفيذ عدد من العمليات مع أعضاء من حركة “حماس” في غزة من خلال الإنترنت، مشيرًا إلى تلقّيه نحو سبعة آلاف شيقل لتمويل نشاطاته.

وزعم “الشاباك” أن الشاب الجولاني اشترى كل ما يلزمه من أسلحة ومعدّات من مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة) وتدرّب عليها، وحاول في وقت سابق تنفيذ عملية طعن في مستوطنة “بيسغات زئيف” إلّا أنه تراجع خوفًا من أن يُهدم بيت عائلته، بحسب ادعاءات “الشاباك”.

 

Print Friendly