أخبار عاجلة

د. عيسى يلتقي الرويضي مؤكدين على نقل صوت القدس للعالم أجمع‎

رام الله/PNN- أكد الامين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الكتور حنا عيسى على أن القضية الفلسطينية ولا سيما القدس قضية أساسية ومحورية على مستوى العالم العربي والإسلامي، مشيراً الى ما تتعرض له المقدسات في القدس المحتلة وعلى رأسها المسجد الاقصى المبارك من انتهاكات جسيمة وعمليات تهويد ممنهجة.

جاء ذلك خلال لقاء الامين العام للهيئة د. حنا عيسى ممثل منظمة المؤتمر الاسلامي لدى دولة فلسطين سعادة السفير احمد الرويضي اليوم الثلاثاء الموافق 11/10/2016م، في مقر الممثلية بمدينة رام الله.

في البداية بارك الامين العام د. عيسى باسم رئيسي مجلس رؤساء الهيئة المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية سماحة الشيخ محمد حسين، وغبطة بطريرك اللاتين سابقا ميشيل صباح، وكافة اعضاء مجلس الرؤساء لسعادة السفير الرويضي استلام مهام ممثلية منظمة التعاون الاسلامي لدى دولة فلسطين. مؤكداً على ان الرويضي الشخص بالمكان المناسب صاحب افكار بناءة، متمنياً له المزيد من التوفيق.

واكد د. عيسى على اهمية منظمة التعاون الاسلامي ودورها الكبير في اطلاق صوت فلسطين والقدس للعالم، وجهودها المتواصلة لدعم ونصرة القدس والمقدسيين للصمود في وجه الاحتلال، مؤكداً على اهمية القدس واحتلالها مركز اهتمام منظمة التعاون الاسلامي.

وتباحث الطرفان بالاوضاع الخطيرة في القدس المحتلة وما تنتهجه قوات الاحتلال من خطوات عنصرية واستفزازية ضد المقدسيين ومقدساتهم الاسلامية والمسيحية، مشيراً الى الاقتحامات اليومية للمسجد الاقصى المبارك، ومواصلة عمليات حفر الانفاق واقامة الكنس والبؤر الاستيطانية، والتضييق على المقدسيين بالقتل والتهجير والاعتقال والهدم.

ومن جانبه رحب سعادة السفير احمد الرويضي بزيارة الامين العام للهيئة د. حنا عيسى، داعياً الى التعاون الوثيق مع الهيئة بخصوص القضايا المتعلقة بالقدس، مؤكداً على مركزية قضية القدس والمقدسات لدى منظمة التعاون الاسلامي، ونقل ما تقوم به سلطات الاحتلال من انتهاكات.

واكد الرويضي على دور الهيئة الاسلامية المسيحية في فضح الانتهاكات الاسرائيلية في القدس، وما تبذله من جهود لنصرة القدس والمقدسات ونقل ما يجري بين اسوار القدس للعالم أجمع، مؤكداً على اهمية التقرير الشهري للانتهاكات الاسرائيلية في مدينة القدس الصادر عن الهيئة.

Print Friendly