أخبار عاجلة

جراحة المسالك البولية في مستشفى المقاصد تحدث نقلة نوعية باستخدام ليزر “الثولميوم” ومنظار البطن الجراحي

القدس/PNN- سجل قسم جراحة المسالك البولية في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية إنجازا طبيا جديدا، وذلك بعد نجاح عدد من العمليات النوعية أجراها الدكتور محمد عوني قاسم اختصاصي جراحة الكلى والمسالك البولية باستخدام تقنية ليزر الثولميوم (Tholmium Laser) المستخدم في استئصال غدة البروستات، وبعض سرطانات المثانة كبيرة الحجم عن طريق القناة البولية.

وأشار الدكتور قاسم أن استخدام هذه التقنية الحديثة يعتبر سابقة على مستوى المشافي الفلسطينية وعدد من المشافي الإسرائيلية، مضيفا أن ما يميزها هو أن استئصال غدة البروستات من قشرتها يتم بشكل كامل بواسطة الليزر ودفعها للمثانة ومن ثم تقطيعها لقطع صغير قبيل سحبها، كما أن هذه التقنية تمتاز بكونها آمنة ودقيقة، وتجنب المريض حالة النزيف، كما أن المريض لا يحتاج للمكوث في المستشفى لفترة طويلة، ولا يعاني من الاضطرابات البولية كالحرقة والنزيف وغيرهما.

وأضاف قاسم: “ميزات تقنية ليزر الثولميوم الحديثة تجنب المريض مضاعفات التقنيات القديمة المتمثلة بالشق الجراحي أو المنظار والتي تستخدم بها الكهرباء الحرارية والمحلول المائي (الجلايسين)، حيث يتسبب ذلك أحيانا بنقص شديد في مستوى الصوديوم في الدم، الأمر الذي يشكل خطورة على حياة المريض، كما يصاحبها نزيف حاد وقد تتسبب في حدوث سلس بولي أو حدوث تضيق في مجرى البول”.

كما أكد الدكتور قاسم أن قسم المسالك البولية قد قطع شوطا كبيرا في عمليات المنظار البطني، حيث تم إجراء عدد من العمليات النوعية لاستئصال الكلية أو جزء منها، واستئصال حصوات كبيرة من حوض الكلية، مشيرا إلى إنجاز أخير جرى بواسطة تداخلا جراحيا بالمنظار لسيدة في الثلاثينيات من عمرها، كانت تعاني من تضيق خلقي في مقطع الحالب عند دخوله لحوض الكلية، الأمر الذي تسبب لها بآلام والتهابات وقصور في وظيفة الكلية، فيما جرى استصال كامل للجزء الضيق وإعادة توصيله لحوض الكلية بواسطة المنظار الجراحي، وذلك عن طريق أربعة ثقوب صغيرة في جدار البطن كبديل لتقنية الشق الجراحي التقليدية وتجنبا لمضاعفاتها.

بدوره، نوه الدكتور رياض صلاح الدين اختصاصي جراحة المسالك البولية ورئيس القسم في مستشفى المقاصد، إلى التطور الطبي الكبير الذي وصل إليه القسم، مشيدا بدور إدارة المستشفى وكفاءة الأقسام الأخرى في وقوفها وتعاونها، لا سيما أقسام الجراحة العامة والتخدير والتمريض.

وذكر صلاح الدين أن مستشفى المقاصد قد بدء بإنشاء وحدة غسيل الكلى وقسم الكلية بالتعاون مع الدكتور محمد البوريني، وبدعم من رجل الأعمال الفلسطيني بدر الكالوتي، كخطوة أولى في طريق بناء وحدة زراعة الكلى باستخدام تقنية المناظير الحديثة.

Print Friendly