بحضور الرجوب … اختتام دورة مدربي الشباب بالتعاون مع الفيفا

رام الله/PNN- اختتم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد الدولي للعبة، السبت، دورة لمدربي الشباب في أكاديمية جوزيف بلاتر في البيرة، والتي استمرت فعالياتها على مدار ستة أيام، حاضر فيها المدرب التونسي الدولي بلحسن ملوش، بمشاركة 30 مدربا ومدربة.

وحضر الختام اللواء جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وأحمد الحسن مدير الدائرة الفنية في الاتحاد، والمحاضر بلحسن ملوش.

وأكد الرجوب على أهمية دور المدرب في صناعة اللاعب، والعمل على تغيير سلوكه داخل المعلب وخارجه، وخاصة ضبط ردود فعل اللاعب داخل المعلب، إضافة إلى قدرة المدرب على التأثير على جماهير الفريق من خلال الرسائل التي يوجهها لهم.

وأشار الرجوب إلى أهمية تطوير المدربين لأنفسهم من خلال متابعة المباريات والتدريبات، إضافة إلى القراءة المستفيضة في مجال التدريب من شتى المصادر، مشدداّ على ضرورة وجود لغة مشتركة بي المدربين، والحفاظ على تواصل بينهم من أجل تبادل الخبرات والعمل على ايجاد الحلول للعقبات والمشاكل التي تواجه اللعبة في فلسطين، مشيراً إلى أنه في حال تبلور أي آراء أو مقترحات لدى المدربين يمكنهم التوجه إلى الاتحاد.

وأضاف : إن هناك توجه الآن للعمل بطريقة مختلفة، تقوم على تطوير اليات صناعة اللاعب، والإدارة والتسويق الرياضي، مشيرا إلى أن هناك استراتيجية تم اعتمادها لأربع سنوات خلال ورشة “تطوير الرياضة الفلسطينية” التي اختتمت اعمالها قبل عدة أيام، وحاضر فيها عدد من الخبراء العرب.

وفي سياق متصل أكد الرجوب على أن التطوير يشمل الرياضة من كلا الجنسين، وأن وجود رياضة نسوية في فلسطين يشكل رسالة مهمة للمجتمع الدولي.

من جانبه وجه المدرب ملوش الشكر للواء الرجوب، وكافة القائمين على الدورة، والمدربين المشاركين في الدورة.

وأكد ملوش إلى أن المشاركين أظهروا مستوى عالٍ خلال الدورة، مشددا على ضرورة نقل الخبرة والمعلومات التي تم اكتسابها خلال الدورة إلى الميدان حتى تعود بالفائدة على اللعبة.

وأشار ملوش إلى أن هذه الدورة ركزت على المدربين الذين يعملون مع الفئات العمرية من سن 17 إلى 19 سنة، مشيراً إلى أن قيمة الدورة تتمثل حول أهمية تأثير المدرب على فئة الشباب والتي تعتبر حساسة.
وأن الدورة شملت الجانبين النظري والعملي من حيث التخطيط والجانب التكتيكي والمهاري والإعداد البدني والألعاب المصغرة، إضافة إلى عمل وحدات تدريبية وتحليل المباريات.
وأكد ملوش على ضرورة تطوير اللعبة لدى الفئات العمرية والسيدات، كونها تساهم في نقل رسالة هامة للعالم.

وفي كلمة المشاركين في الدورة، وجهت كلودي سلامة الشكر للواء الرجوب على اهتمامه الملحوظ بخلق فرص تدريبية لتطوير اللعبة، كما شكرت المدرب ملوش على جهوده في هذه الدورة، مؤكدة على القيمة الكبيرة للمعلومات التي حصل عليها المشاركين خلال الدورة.

وتمنت سلامة أن يتم الاستفادة من المعلومات التي حصل عليها المشاركين، ونقلها إلى أرض الملعب.

Print Friendly