تركيا تحضر لرزمة حوافز تشجع على الاستثمار في مدنية جنين الصناعية

رام الله/PNN -بحثت وزيرة الاقتصاد الوطني/ رئيس مجلس إدارة هيئة المدن والمناطق الصناعية، اليوم الاثنين، مع وفد تركي برئاسة وكيل وزارة الصناعة والعلوم والتكنولوجيا التركية رمضان يلدريم سبل تطوير علاقات التعاون الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وانجاز مشروع مدينة جنين الصناعية.

وعبرت الوزيرة عودة في بداية اللقاء عن شكرها وتقدير لتركيا على مواقفها اتجاه دعم فلسطين سياسياً واقتصادياً والمساعي التي تبذلها لانجاز مشروع مدينة جنين الصناعية بأسرع وقت ممكن وفق الخطة الزمنية للمشروع.

وشددت الوزيرة على ضرورة بذل مزيد من الجهود لرفع حجم التبادل التجاري وفي هذا المجال أكد الجانبان على التنسيق المشترك لتسهيل التجارة.

وقال الوفد التركي خلال اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة” الاستثمار في مدنية جنين الصناعية غير ربحي ويهدف بالدرجة الأولى لدعم وتطوير الاقتصاد الفلسطيني، وخلق فرص عمل مجدية تخفف من معدلات الفقر والبطالة في فلسطين”.
وأضاف” الحكومة التركية مهتمة بشكل كبير لانجاز هذا المشروع الحيوي والاستراتيجي، لذلك نبذل جهود كبيرة مع كافة الاطراف ذات العلاقة لتذليل كافة المعيقات التي تواجه هذا المشروع، وتوفير كافة مقومات نجاح المشروع بما يلبي الطموح الفلسطيني التركي من هذا المشروع.

وأشار الوفد التركي إلى تحضيره لرزمة من الحوافز المخصصة لمدنية جنين الصناعية الهادفة إلى تشجيع المستثمرين على الاستثمار في المدنية الصناعية، وتمكن في الوقت ذاته من إقامة شركات حقيقة بين رجال الاعمال في كلا البلدين.

وأكد الوفد التركي خلال اللقاء الذي عقد بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة الدكتور علي شعث وطاقم من الهيئة على اهتمامهم بإنشاء مدرسة تدريبي مهني تخدم مدنية جنين الصناعية بالدرجة الأولى واهتمامهم بإحداث تنمية في القطاع الصناعي الفلسطيني.

و تأتي زيارة الوفد التركي لفلسطين ضمن الحراك المستمر لإتمام مشروع منطقة جنين الصناعية الحرة، حيث من المقرر ان يشهد عام 2017 بدء تنفيذ اعمال البنية التحتية لمنطقة جنين الصناعية الحرة التي تعتبر أكبر المدن الصناعية في الضفة الغربية وقطاع غزة، والمقامة على 933 دونما من اراضي سهل مرج ابن عامر.

Print Friendly