طلبة جامعة القدس ينظمون فعالية المجاورة والريادة والعمل التطوعي

القدس/ نظم طلبة كلية الصيدلة وبالتعاون مع طلبة كلية المهن الصحية وطب الاسنان يرافقهم عميد شؤون الطلبة الدكتور عبد الرؤوف السناوي نشاطاً لامنهجي من خلال زيارة الى الاتحاد النسائي العربي ومركز البسمة في بيت ساحور، وذلك بمبادرة طلابية انسانية متميزة وبرعاية عمادة شؤون الطلبة ضمن فعالياتها في المجاورة والريادة والعمل التطوعي.

ورحبت رئيسة الاتحاد بسمة جكمان بالطلبة والوفد المرافق وأكدت على أهمية هذه الفعالية واللفتة الانسانية في دعم ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث يعنى هذا المركز بفئة الشباب من ذوي الاعاقة الذهنية والعمل على تدريبهم مهنياً وتأهيلهم اجتماعياً للانخراط في مجتمعهم، كما و أطلع طلبة الجامعة على شرح عن الاعمال اليدوية للطلبة مثل التطريز والسماد الطبيعي وإعادة تدوير الاوراق التالفة لتصبح صالحة للاستخدام الآدمي.

بدوره أشاد الدكتور السناوي بنشاط المركز، وأكد على أن جامعة القدس تولي أهمية كبيرة لذوي الاحتياجات الخاصة، وهي ليست جامعة نظرية إنما هي البيت الأول للاعمال التطبيقية ودمج ذوي الاحتياجات الخاصة في مجتمعهم، حيث أطلقت عمادة شؤون الطلبة دراسة خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة لتمكينهم ودمجهم في الجامعة ومجتمعهم، واختتم اللقاء بتوزيع الهدايا الرمزية للمركز كتذكار من طلبة جامعة القدس.

ومن ثم انطلق طلبة الجامعة والوفد المرافق وضمن جولة المجاورة والريادة والتعريف بالمناطق الاثرية والتاريخية في جولة الى بلدة بتير، تلك البلدة الصغيرة التي تقع على بعد 8 كيلو متر من الجنوب الغربي لمدينة القدس والمدرجة في لائحة التراث العالمي، حيث حضر الوفد فيلماً قصيراً عن تاريخ هذه البلدة التاريخية العريق منذ نشأتها وحتى اليوم من اعداد موسى أبو هلال، ومن ثم قاموا بزيارة لمتحف بتير، وعيونها المائية بالاضافة الى مدرجاتها الحجرية وأوديتها الزراعية.

ومن الجدير ذكره أن بتير تمر بها سكة حديد القدس – يافا التي بناها الأتراك خلال العهد العثماني في أوائل القرن ألعشرين.

وفي نهاية المسار توجه عميد شؤون الطلبة بالشكر الجزيل للطلبة القائمين على هذه المبادرة وهم الطالب سيف الهيموني، وسام الهيموني، عبد الله الرجبي، مهند جرار، هلا ابو تينة، آنال قشقيش ، مروج أبو الضبعات، بتول دويب، ندى بطمة ،سعدية الهندي ،أسيل صلاح ، وروان حجازي والمتطوعين على هذه الجولة الرائعة .

Print Friendly