أخبار عاجلة

eba73d6df5e235e787b93b9c51f0bb01

إضراب إداري في مرافق الأونروا بغزة والضفة اليوم

رام الله/PNN- أعلن اتحاد العاملين بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) عن تعطيل العمل اليوم الاثنين , في مرافق الوكالة الإدارية بغزة والضفة، وذلك ردًا على إهمال إدارة “الأونروا” الممنهج وتنكرها لحقوق الموظفين.

وأوضح أمين سر اتحاد موظفي “الأونروا” يوسف حمدونة، أن الإضراب يأتي وفقاً للقرارات التي اتخذتها اللجنة المشتركة في غزة والضفة ضمن الإجراءات التصعيدية بعد تقاعس الأونروا، عن حل العديد من القضايا العالقة.

وبين أن إضراب اليوم سيشمل المكاتب الإدارية فقط في مدينة غزة والقدس (الشيخ جراح)، في حين أن الاتحاد سينظم يوم الثلاثاء إضراباً شاملاً لكافة مرافق (الأونروا) بما فيها التعليم والصحة، وذلك في شمال قطاع غزة ووسط الضفة المحتلة.

وأشار حمدونة إلى أن الإضراب يأتي في سياق جملة من الإجراءات النقابية التي يتم تنفيذها من قبل الاتحاد، رداً على تقليص إدارة المنظمة الدولية لخدماتها المقدمة تجاه الموظفين.

ولفت، إلى أن عدم توظيف “أونروا” لموظفين جدد لا يزال قائماً؛ إذ لا تزال نحو 450 وظيفة شاغرة تحتاجها المدارس دون توظيف.

وأوضح حمدونة، أن إدارة الوكالة قطعت الاتصالات باتحاد العاملين بالوكالة، مشيراً إلى أنهم سيمضون قدماً في احتجاجاتهم النقابية حتى حصولهم على مطالبهم كامله.

يشار إلى أن الوكالة الأممية تفيد بأن التبرعات المالية من الدول المانحة، لا تواكب مستوى الطلب المتزايد على الخدمات، الذي تسبب به العدد المتزايد للاجئين، وتفاقم الفقر، والاحتياجات الإنسانية، خصوصًا في غزة المحاصرة إسرائيلياً منذ 10 سنوات.

وحسب الأمم المتحدة، فإن قرابة 1.3 مليون لاجئ فلسطيني، يعيشون في قطاع غزة، و914 ألف في الضفة الغربية، و447 ألف في لبنان، و2.1 مليون في الأردن، و500 ألف في سوريا، فيما تعتمد الأرقام الصادرة عن “أونروا” على معلومات يتقدم بها اللاجئون طواعية، ليستفيدوا من الخدمات التي يستحقونها، إلا أن هناك لاجئين غير مسجلين في منطقة عمل المنظمة الدولية.

Print Friendly