أخبار عاجلة

unnamed-1

توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الإتصالات وDAI بخصوص خدمات الحكومة الإلكترونية

رام الله/PNN – وقع وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات أ. د. علام موسى مع مدير المشاريع في Compete سعيد أبو حجلة مذكرة تفاهم بخصوص التعاون في تطوير وتنفيذ خدمات الحكومة الإلكترونية المقدمة إلى المواطنين من خلال العمل على إنجاز مرجعية لتحليل عشر خدمات مختلفة، وذلك اليوم في مقر الوزارة برام الله.
وتخدم هذه المذكرة المراحل الثلاث لإنجاز الأهداف المتعلقة بها، حيث تشمل في المرحلة الأولى دراسة ميدانية وإختيار أولويات لعشر خدمات G2C، بالاضافة إلى عملية تحليل الجدوى لهذه الخدمات والتي تم إعتمادها من قبل مجلس الوزراء الفلسطيني، فيما تم في المرحلة الثانية وضع الشروط المرجعية للشركات لإعداد تحليل متكامل من النواحي الإدارية والمواصفات والمقاييس والربط وجهوزية كل خدمة من المقرر تقديمها.
وأكد وزير الإتصالات أ. د. علام موسى أهمية هذه المذكرة وضرورة العمل المشترك على إنجازها بالتنسيق بين القطاعين الحكومي والخاص بالاضافة إلى الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية خصوصاً أنها تأتي كترجمة فعلية لسياسات الحكومة في الهادفة لتسهيل حياة المواطنين، حيث أشاد الوزير بما تقدمه الوكالة من دعم وتعاون لتحقيق ذلك، مشدداً أن وزارة الإتصالات لن توفر جهداً في سبيل تقديم أفضل الخدمات وتطوير الأداء الحكومي من خلال وسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحديثة بما يعود بالنفع على المجتمع ككل وصولاً إلى مجتمع المعرفة المنشود .
بدوره عبّر سعيد أبو حجلة عن سعادته بمبادرات الحكومة بتوسيع السوق للقطاع الخاص بما يساهم بالإرتقاء بواقع التنمية في فلسطين، معبراً عن أمله في أن تكون هناك أرضية لشراكات أوسع بين مختلف القطاعات ذات العلاقة، وصولاً لشراكة متنامية.
وتساهم هذه المذكرة في تسريع العمل على تقديم هذه الخدمات لا سيما بعد تعيين مدير للمشروع للاشراف مع طاقم الوزارة على عمل الشركة التي ستعمل على مراجعة كافة النواحي المتعلقة بالخدمات الحكومية وصولاً إلى المرحلة الثالثة والأخيرة والتي سيتم تنفيذ هذه الخدمات فيها بالتعاون مع المؤسسات الشريكة.
وتبرز هذه الجهود كاستكمال لعدد من الإنجازات التي حققتها وزارة الاتصالات لتطبيق خطط الحكومة الإلكترونية، حيث تم إنجاز وتشغيل ناقل البيانات الحكومي بالتعاون مع الحكومة الإستونية (x-road) 2010 -2015، كما وتم العمل على ربط البيانات بين المؤسسات الحكومية فقط (G2G) حيث تم ربط 17 خدمة حكومية بمشاركة 16 مؤسسة حكومية ما بين مقدم ومستخدم للخدمة، والذي يعتبر حجر الأساس لتطوير خدمات للمواطنين (G2C) والقطاع الخاص (G2B)، بالاضافة الى تأسيس الفريق المركزي الدائم للحكومة الالكترونية (CORE TEAM) والذي يعد المرجعية الإستشارية العليا لمتابعة الحكومة الإلكترونية، وتجدر الإشارة الى أن مرحلة تطبيق G2G قد انعكست إيجاباً على معاملات المواطنين التي يتلقى فيها المواطن الخدمات مباشرة.

ويأتي ذلك ضمن سياق وتكامل وتناغم لعدة مبادرات ومشاريع تقوم الوزراة بتنفيذها لاخراج مشروع الحكومة الالكترونية كواقع ملموس يشعر به المواطن، ومن ضمن هذه النشاطات وبناءً على الخطط المعدة مسبقاً سيتم إطلاق عدة مشاريع هامة قبل نهاية هذا العام 2016، ومنها اطلاق بوابة الخدمات الالكترونية والتي تم انجاز المرحلة الاولى منها، واعلان نتائج مسابقة افضل تطبيق هاتف محمول، حيث تهدف هذه المسابقة الى تشجيع الريادين والمبدعين وتبني اعمالهم وافكاركم وتسهيل وتنظيم عملية تبني هذه الاعمال وتنفيذها واستدامتها كخدمات الكترونية تخدم المواطن، كما ويجري العمل على انجاز مشروع اتمتة اعمال الوزارة واطلاق البوابة الالكتروونية للخدمات المتعلقة بموظف الوزارة، ويجري الانتهاء من إعداد الاستراتيجية الوطنية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبريد .

وتعمل أيضاً وزارة الإتصالات على إنجاز عدة مشاريع اخرى في بداية 2017 مع الشركاء والداعمين ومنها بناء مركز المصادقات والتوقيع الالكتروني، وتطوير ناقل البيانات الحكومي، وتطوير عمل فريق الاستجابة لطوارئ الحاسوب، والبدء بتنفيذ مشروع مسرعات الاعمال للخريجين والمبدعين Start-Ups ، ويأتي ذلك بالتعاون مع الحكومة الاستونية وجمهورية كوريا والاتحاد الدولي للاتصالات والاسكوا.

Print Friendly