untitled

شرطة الاحتلال تحظر حفل تكريم طلبة في مسابقة الآذان والتجويد الذي أقامته هيئة المرابطين

القدس/PNN – داهمت قوات كبيرة من شرطة ومخابرات الاحتلال اليوم السبت ، نادي القدس ، وسلمت إدارة النادي امراً موقعاً من وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد اردان يغلق بموجبه قاعة النادي ،ويحظر احتفالاً دعت إليه كل من هيئة المرابطين في القدس الشريف وجمعية الرازي للثقافة والمجتمع .

وهو احتفال تكريم للطلبة الفائزين في مسابقتي الآذان والتجويد ،المسابقة التي اشتركت فيها أكثر من 50 مدرسة مقدسية ، وهو نشاط سنوي تقيمه المؤسستان المجتمعيتان التربويتان ، بهدف تشجيع الطلبة على تنمية مواهب إيجابية دينية ، ضمن رسالة تنشئة الجيل الجديد ، ومواجهة برامج التغريب الثقافي والتهويد والتفريغ الوطني ، وقد تفاجأ الحضور من الطلبة وذويهم ومدرسيهم بمداهمة المكان وفرض أوامر المنع .

والغريب بالأمر أن المنع يستند إلى (قانون المؤذن ) الذي لم يتم إقراره بعد من قبل الكنيست الإسرائيلي ، كما تم تسليم الأستاذ جميل دويك رئيس جمعية الرازي أمرا يجبره على مراجعة مخابرات الاحتلال صباح يوم الاثنين .

وقد استنكر يوسف مخيمر رئيس هيئة المرابطين في القدس الشريف هذا الإجراء ، واعتبره عنصرية شرطية ، كون أن هذا الحفل هو تربوي وديني بحت ، ولا يزعج أحداً من الذين يسعون لمنع الآذان بحجة الضوضاء وأضاف بأن هذه العنصرية إنما تثبت أن الغرض من منع الأذان هو عنصري بحت .

وطالب المشاركون من طلبة ومدرسين وأولياء أمور المؤسسة الرسمية الفلسطينية بالتحرك الفوري رداً على هذا التصعيد والجنون العنصري .

Print Friendly