أخبار عاجلة

resize

عائلاتهم نفت الادعاءات الاسرائيلية: الاحتلال يعتقل ١٢ فلسطيني بحجة اشعالهم النيران

بيت لحم / PNN/ نفت عائلات فلسطينية اعتقل ابناءها على ايدي قوات الاحتلال اليوم وامس في انحاء مختلفة من الاراضي الفلسطينية من بينها بلدة بتير الادعاءات الاسرائيلية التي تحدثت عن قيامهم باشعال النيران

وقالت مصادر محلية في بلدة بتير في اتصال هاتفي مع PNN ان ما نشرته وسائل الاعلام الاسرائيلية نقلا عن مصادر احتلالية عار عن الصحة حول مشاركة ابناءها بعمليات حرق للارضي مشيرة الى ان هذه الاخبار هي اكاذيب احتلالية لا صحة لها .
و استنكرت عائلة قطوش من بلدة بتير ما تم تناقله من مزاعم على وسائل الإعلام العبرية بحق ابنها جواد علي محمد قطوش بخصوص محاولة إحراق أحراش في أطرف القرية.

وقالت العائلة في بيان لها أن ابنها ذهب يوم السبت 26/11/2016 إلى قطعة أرض تعود لهٍ والتي ليست بعيدةً عن منزله، وعندما أراد تنظيفها من بعض النفايات عن طريق إشعال النار بها -وهو أسلوب شائع بالريف- تفاجأ بمداهمة قواتٍ من جيش وشرطة الاحتلال له في أرضه، وتم اتهامه بتلك التهم الباطلة التي لا أساس لها من الصحة.

وتساءلت العائلة في بيانها هل يعقل أن يقوم إنسانٌ عاقلٌ بافتعال النيران بقصد الأذى في مكانٍ ليس إلا أرضه الخاصة وبالقرب من بيته؟
وكان موقع “واللا” العبري، قد قال إن قوات الأمن الإسرائيلية اعتقلت اثني عشر فلسطينياً للاشتباه بهم في التعمد بإشعال الحرائق.

وأفاد الموقع بأن جيش الاحتلال اعتقل الليلة الماضية 3 شبان فلسطينيين قرب قرية دير قديش شمال منطقة موديعين عيليت برام الله وجدت في سيارتهم قواريز من الغاز وزجاجات وقود وقفازات وقداحات وأقمشة وتم التحقيق معهم من جهاز الشاباك.

ونوه إلى اعتقال أحد الفلسطينيين في منطقة بتير شمال غرب بيت لحم وتم اقتياده للتحقيق.

وأشار الموقع إلى أنه جرى اعتقال شاب مقدسي يشتبه بإشعاله الحرائق في الغابات في منطقة ناحل رفائيم جنوب غرب القدس.

ولفت إلى أنه تم صباح اليوم اعتقال اثنين من الفلسطينين للاشتباه بإشعالهما النيران في مستوطنة حلاميش غرب رام الله، وتم الإفراج عنهما لاحقاً.

وكان رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو دعا لفرض عقوبات شديدة على أي شخص يحاول إشعال الحرائق، مدعياً أن بعض الحرائق كانت بشكل متعمد.

Print Friendly