unnamed

فلسطين تشارك في مهرجان الشتات بجزيرة غوريه السنغالية

رام الله/PNN- شاركت فلسطين وللمرة الأولى في النسخة الثامنة من مهرجان الشتات بجزيرة “غوريه” السنغالية تحت عنوان “ذاكرة وصمود”، وذلك في احتفال رسمي مهيب تحت رعاية الرئيس السنغالي وبمشاركة من كبار شخصيات ووزراء الدولة وضيوف من عديد الدول، وعلى رأسهم جنوب إفريقيا وساحل العاج ضيفتا الشرف لهذا العام.

ويعتبر المهرجان من أهم الفعاليات الثقافية التي تحتضنها الجزيرة والتي يقطنها 1500 ساكن، وهي مسجلة في سجل التراث الإنساني العالمي لكونها كانت أشهر قاعدة بالقارة الإفريقية بحكم موقعها الجغرافي المتقدم في نطاق حملات القراصنة لتسفير “العبيد” من إفريقيا إلى القارة الأمريكية خلال أكثر من خمسة قرون، وبالتالي شاهد على الحقبة السوداء من تاريخ البشرية عموما والقارة الافريقية على وجه الخصوص.

وتأتي مشاركة فلسطين تعبيرا بمعاني رمزية عالية عن حالة الالتحام لتاريخ مقاومة الأفارقة للإستعمار وويلات العبودية والأبارتهايد والحالة النضالية المشابهة التي يسطر فيها الشعب الفلسطيني بطولات صموده وتضحيات أبنائه في سبيل الحرية والإستقلال الوطني، ليلتقي الفن الفلسطيني من جهة مع السنغالي والجنوب أفريقي من جهة ثانية لينسجوا معا رسالة واحدة مفادها التضامن الإنساني ضد الإستعمار والعبودية والأبارتهايد على حد سواء والتي ما زالت فلسطين تعيشه كواقع ممتد لذلك الماضي الاليم.

وقد تجلت مشاركة فلسطين بلوحتين تشكيليتين من أعمال الفنان الفلسطيني “هيسم شملوني” وتناولت اللوحات في موضوعهما رفض العبودية والإنحياز إلى مفاهيم الحرية والمساواة والكرامة الإنسانية.

وتأتي المشاركة الفلسطينية التي تمت بمبادرة وتنظيم كامل من سفارة دولة فلسطين في السنغال كخطوة رمزية لإدانة حالة التشابه الكبير بين ممارسات القراصنة وممارسات الإحتلال الجاثم على الأرض الفلسطينية والذي يسلب الإنسان الفلسطيني كل مقومات الحياة والحرية بعد أن إستباح في طغيانه وجبروته .

Print Friendly