unnamed

استقبال رئيس زنجبار الدكتور”الشين” سفير دولة الفلسطين لدى تنزانيا

رام الله/PNN- استقبل يوم أمس رئيس زنجبار ورئيس المجلس الثوري الزنجباري الدكتور”علي محمد شين”، السفير حازم شبات، سفير دولة الفلسطين لدى جمهورية تنزانيا الاتحادية ، وذلك بمقر الرئاسة في زنجبار، حيث ناقشا خلال هذا اللقاء العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقد نقل السفير شبات تحيات فخامة الرئيس محمود عباس للرئيس شين واعتزازه بالعلاقات التاريخية الأخوية مع جمهورية تنزانيا المتحدة و زنجبار حكومة وشعبا، و تقديرنا للمواقف الثابتة من قضيتنا العادلة والتي تحققت بفضلها انجازات دبلوماسية في محافل عدة على مدى العقود الماضية، والأمل بأن يستمر هذا الدعم. كما استعرض السفير شبات مع الرئيس شين ما تم إنجازه من تحضيرات لتوقيع اتفاقيات تعاون فني بين الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي ووزارة الصحة في زنجبار انسجاماً مع توجيهات فخامة الرئيس بضرورة رفع مستوى التعاون الفني بين فلسطين ودول القارة الأفريقية بما ينسجم ومستوى العلاقات السياسية الطيبة والتاريخية القائمة.

ومن جهته، أكد الرئيس”الشين” بأن موقف تنزانيا ثابت تجاه حق الشعب الفلسطيني في أن ينعم بالحرية الكاملة والعيش في أمن وسلام مع جيرانه، لأن تنزانيا تؤمن مبدأ حق تقرير المصير و التحرر من الاحتلال.

وتعهد الدكتور”شين” بأن تنزانيا ستواصل التعاون مع المجتمع الدولي في دعم النضال الفلسطيني لحل المشكلة المزمنة من أجل تحقيق حقهم في تقرير مصيرهم، ولتحقيق السلام في المنطقة لأنه أساس التقدم و التنمية في أية دولة.

وأوضح الدكتور”الشين” للسفيرالفلسطيني بأن زنجبار سعيدة بقرار الحكومة الفلسطينية المتعلق بتوفير بعثات طبية للمساعدة في رفع مستوى الخدمات الطبية في زنجبار، وأبدى أههتمامه بأن يمتد هذا التعاون ليشمل قطاع التعليم أيضاً.

وأشاد الرئيس شين بجهود التي تبذلها دولة الفلسطين في إعداد كوادر مهنية في العديد من المجالات ، وأن زنجبار على استعداد كامل للتعاون بشكل وثيق من أجل تعزيز القطاع الصحي والتعليمي خاصة في كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة زنحبار الوطنية SUZA.

وتجدر الإشارة إلى أن دولة زنجبار بعد استقلالها عام 1963 قد شكلت مع دولة تنجانيقا جمهورية تنزانيا المتحدة عام 1964

Print Friendly