unnamed-2

سلسلة من الأيام التراثية أقامتها الرؤيا وعوشاق في المسرح الوطني الفلسطيني

القدس/PNN- أقامت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية ومركز عوشاق للفنون سلسلة من الأيام التراثية تحت عنوان “إم عطا – تراث في القدس” وذلك في المسرح الوطني الفلسطيني – الحكواتي، من يوم الخميس حتى يوم الأحد، بالشراكة مع المسرح الوطني الفلسطيني و”أرت لاب”، وبدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، برنامج مساعدات الشعب الفلسطيني من خلال مشروع CRDP، وبتمويل من حكومات السويد والنرويج والنمسا، بالإضافة إلى الراعي الإعلامي للأيام التراثية شبكة أجيال الإذاعية.

هدفت الأيام التراثية إلى الحفاظ على التراث في مدينة القدس وطابعها الثقافي، وعملت على تعزيز الوجود الفلسطيني وتفعيل دور المؤسسات الثقافية في القدس، حيث شملت العديد من العروض الفنية، والثقافية، والتراثية؛ وسعت أيضاً إلى دعم الفرق الفنية والثقافية في تقديم عروضها المتعلقة بالتراث الفلسطيني، من أجل التأكيد على هوية المدينة العربية والفلسطينية، بالإضافة إلى تعزيز دور الفلسطينيين في مدينة القدس بالحفاظ على أرضهم.

اختتمت الأيام التراثية يوم أمس، رابع الأيام التراثية، بعرض لفرقة كورال الثورة في “إنزلنا عالشوارع”، حيث قدم العرض مجموعة من الأغاني التراثية والثورية والوطنية التي تسعى لبلورة وتعزيز مفاهيم الثقافة الفلسطينية، ودورها في تشكيل هوية المجتمع الفلسطيني، وامتد العرض من الساعة السادسة مساءً حتى الساعة الثامنة وشهد حضور وتفاعل كبير من الناس مع الفرقة.

قامت فرقة الناصرة للفنون الشعبية بتقديم عرضها في اليوم الثالث للأيام التراثية، يوم السبت، حيث اشتمل العرض على مزيج من الدبكة الشعبية والفلكلورية، مع عمل مسرحي درامي، وعرض موسيقي غنائي، قاموا من خلالهم بتمثيل سيناريو حواري غنائي راقص، يجسد العادات والتقاليد والتراث الفلسطيني في أيام الأعراس والمناسبات والحياة الإجتماعية التي عاشها أجدادنا.

قدمت مجموعة من الفرق الفلسطينية في مدينة القدس يوم الجمعة ثاني الأيام التراثية، عدة عروض وهي، فرقة مدرستي فلسطين، وفرقة رواق، وفرقة نادي جبل الزيتون للدبكة والتراث الشعبي؛ حيث قدموا جميعهم عروض متنوعة في الدبكات الشعبية والفلكلورية وكان لكل فرقة عروضها الخاصة والمميزة خلال العرض، وشهدت حضور كبير يومها.

وفي اليوم الأول للأيام التراثية، يوم الخميس، قدمت الفنانة دلال أبو آمنة خلال عرضها سلسلة من الأغاني التراثية والوطنية التي تجسدت في ألبومها الجديد “يا ستي”، وقد قدمت عدة اغاني جميلة بالإضافة إلى عدة فقرات حوارية مع عدد من السيدات الفلسطينيات الذين عرضوا تجربتهم الإجتماعية والتي حاكت جزء من تراثنا وتاريخنا الفلسطيني العريق، وقول العديد من الأغاني والأمثلة الشعبية، والعديد من المواويل الجميلة.

تقول داليا الحلاق منسقة المشروع: “إن هذه الأيام التراثية هي جزء من محاولاتنا كشعب فلسطيني في مدينة القدس في إحياء مدينتنا في بعدها الثقافي، وإحياء مؤسساتنا الثقافية حتى لا يتراجع دورنا في الحفاظ على نشاطنا الإجتماعي والثقافي وتفاعلنا المجتمعي في المدينة”، وأضافت: “هذه الخصوصية التي تعيشها مدينة القدس تحتم علينا القيام بتفعيل الدور الثقافي فيها حتى نستطيع توصيل رسائل البقاء والوجود في المدينة”

يذكر أن هذه الأيام التراثية تأتي ضمن مشروع رسائل من القدس، والذي تم من خلاله تنفيذ دورة تصوير ودورة صناعة دمى، وتم أيضاً تنفيذ “كرنفال القدس” قبل يومين، السبت، في البلدة القديمة في القدس، تخلل مجموعة من العروض التي تزامنت بدخولها بنفس التوقيت من ابواب البلدة القديمة المختلفة، والتقت جميعها في سوق الدباغة، وانطلقت منه في عرض جماعي. شارك في الكرنفال فرقة مدرستي فلسطين، وفرقة فرح، وفرقة بابا نويل، والطلاب الذين صنعوا الدمى، وفرقة سيرك، واكاديمية كرة القدم للموهوبين، واحمد الشريف في عرض “بريك دانس”.

Print Friendly