أخبار عاجلة

h19a6829

د.غنام تقوم بجولة على عدد من بيوت الأسرى مؤكدة أن حرية أسرانا دينا في أعناقنا

رام الله/PNN – اعتبرت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام أن أسرانا ليسوا أرقاما وأياما نحصيها ونعلنها دون التحرك لنصرتهم، معتبرة حرية الأسرى دين في أعناقنا وأعناق العالم الذي يدعي الديمقراطية ويقف متفرجا على آلامهم وعذاباتهم دون أن يحرك ساكنا.
وبينت المحافظ خلال جولة تفقدية اليوم لعدد من بيوت أسرى أن للأسير الفلسطيني كل أيامنا وساعاتنا والعطاء لهذه القضية المركزية يجب ان يتكثف خصوصا في ظل ما يتعرض له الاسرى من استهداف وتنكيل، فهم دفعوا في سبيل قضيتنا وثوابتنا عشرات الأعوام وما زالوا يتعرضون للموت في كل لحظة وحين، مشيرة أن إطلاق سراح الاسرى وإنهاء سياسة الاعتقالات المستمرة هي المحك الجوهري والرئيسي لأي سلام عادل بالمنطقة.
ولفتت غنام أن قضية الاسرى تمثل قضية الحرية والانعتاق الشامل من الاحتلال إلى الأبد وان فخامة الرئيس يضع هذه القضية على سلم أولوياته ويواجه بكل عزيمة العالم أجمع مطالبا بحرية مستحقة لأبناء شعبه.
وقالت المحافظ أن قضية الأسرى هي قضية كل اسرة وبيت فلسطيني متمنية الحرية لكافة اسرانا وأسيراتنا والشفاء للأسرى المرضى والنصر للأسرى المضربين، وقد شملت جولتها اليوم عائلات الأسرى الابطال عبد الباسط شوابكة محمد ابو سطحة وجاد معلا ورأفت القروي.

Print Friendly