unnamed-9

معايعة تستقبل رئيس مجموعة الدول الـ77 والصين في الامم المتحدة

رام الله/PNN- استقبلت وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة في مقر الوزارة بمدينة بيت لحم السفير فيراتشي بلاساي المندوب الدائم لتايلاند في الامم المتحدة ورئيس مجموعة الـ 77 والصين في الامم المتحدة.

في البداية رحبت الوزيرة بالسفير فيراتشي في فلسطين، متحدثة عن اهمية ما تمتلكه فلسطين من كنوز ومقتنيات اثرية، ما يؤهلها لتكون الوجهة السياحية الفريدة على مستوى العالم، علاوة على احتضانها لاهم المواقع الدينية ككنيسة القيامة والمسجد الأقصى وكنيسة المهد.

واستعرضت معايعة الاسباب الواقعية والحقيقية التي أدت للأوضاع الحالية في الاراضي الفلسطينية، والمتمثلة بإجراءات الاحتلال من اغلاق وجدار وحواجز واقتحامات للمدن والمخيمات الفلسطينية علاوة على الاستمرار بتقطيع أواصل القرى والمدن الفلسطينية وحصارها بالحواجز العسكرية، واستمرار الاستيطان ومصادرة الأراضي، وفرض سياسة الأمر الواقع، بالإضافة للمعيقات والاجراءات التي يتعرض لها القطاع الفندقي الفلسطيني في مدينة القدس، هذا القطاع والذي يعاني باستمرار جراء هذه المعيقات والإجراءات مما حد من قدرته على التطور وتسديد التزاماته .

وتحدثت معايعة عن منطقة البحر الميت، هذه المنطقة والتي تعد جزء لا يتجزأ من الضفة الغربية وفلسطين، حيث ان الإجراءات الإسرائيلية تمنع الجانب الفلسطيني من الاستفادة من 37 كيلومتر على شاطئ البحر الميت، هذه المنطقة والتي تعتبر رافعه كبيرة للسياحة الوافدة الى فلسطين ومصدر جذب سياحي.

واكدت الوزيرة معايعة على ان المناطق التي تخضع للسيطرة الإسرائيلية (ج) هي من أكثر المناطق الفلسطينية التي تزخر بالآثار والتراث، مؤكدة عدم قدرة الوزارة على حماية هذه المواقع من السرقة والتنقيب غير الشرعي والاتجار، بالإضافة لعدم القدرة على ترميمها وتطويرها.

واطلعت معايعة السفير فيراتشي على آخر المستجدات والاوضاع التي يمر بها القطاع السياحي الفلسطيني من مشاريع ونشاطات وبرامج ترويجية لترويج وتسويق اسم فلسطين عالميا في جميع المحافل الدولية السياحية كمقصد سياحي مستقل وامن، والتي من شانها رفع أعداد السياح القادمين لفلسطين وأعداد السياح المقيمين في الفنادق الفلسطينية، وما لذلك من أثر في تطوير مصدر من مصادر الدخل القومي الفلسطيني. مؤكدة تطلعها لمزيد من التعاون في المجال السياحي مع مجوعة الـ 77 والصين، لما سينطوي على هذا التعاون من اهمية في تعزيز النشاط السياحي من هذه الدول الى فلسطين

بدوره فقد أعرب السفير فيراتشي عن شكره للوزيرة معايعة على حسن الاستقبال، مشيراً إلى امكانية التعاون المستقبلي، مبدياً استعداده للتنسيق والتواصل الكامل لتجسيد هذه التعاون وبناء شراكة حقيقة يكون لها آثار ايجابية على الجميع.

Print Friendly