PNN بالفيديو :الاسيران البلبول يشددان على رسالة الوحدة الوطنية بين الفصائل لدحر الاحتلال والانتصار عليه

بيت لحم/PNN-وجه الاسيران محمد ومحمود البلبول الذين انتصروا بامعائهم لخاوية قبل اشهر على المحتل والجلاد الاسرائيلي بعد ان خاضوا الاضراب المفتوح عن الطعام نحو تسعين يوما رسالة لشعبنا بضرورة تعزيز وحدته الوطنية حتى يكون قادرا على تحقيق الانتصار على المحتل .

وقال الاسير البلبول محمود البلبول الذي خاض اضرابا عن الطعام لنحو تسعين يوما انهم سعيد اليوم بتحقيق الانتصار على الجلاد موضحا انه كان وشقيقه نموذجا في الوحدة والصمود والتكاتف من اجل تحقي قالانتصار ومشاهدة والدتهم مشيرا الى ان شعبنا وفصائله لن تستطيع تحقيق الانتصار دون ان تكون موحدة.

بدورها قالت والدة الاسيرين البلبول الى ان فرحتها غير مكتملة على الرغم من احتضان ابناءها كونها تعلم حقيقة المعاناة لعائلات الاسرى عموما والمضربين خصوصا والدة الاسيرين البلبول.
عيسى قراقع وزير الاسرى والمحرين اشار الى ان الجماهير الفلسطينية التي تاتي في هذه الليلة لاستقبال البطلين البلبول تؤكد في ليالي الاعياد الميلادية المجيدة ان تحرير الاسرى هو عيد وفرصة للتعبير عن املنا للانعتاق من الاحتلال البغيض.

من ناحيته قال عضو القائمة العربية في الكنيست الاسرائيلي احمد الطيبي ان الوحدة الوطنية بين ابناء الشعب الواحد تتجسد اليوم بالاصرار على مشاركة ابناء شعبنا عموما وعائلة البلبول خصوصا فرحتها بالافراج عن ابناءها واعلان انتصارهم بعد صمودهم في معركة الامعاء الخاوية.

واكد الطيبي على دعمه ودعم باقي اعضاء الكنيست الذين اصروا على الاحتفال بفرحة الافراج عن الاخوين البلبول.

من جهته قال محمد حميدة رئيس جمعية الاسرى والمحررين الفلسطينين ان هذا الاحتلافال للتاكيد على محبة ودعم ابناء شعبنا الفلسطيني لابناءه الاسرى مشيرا الى ان الانتصار للشقيقن البلبول مقدمة لكثير

من الانتصارات للاسرى موضحا ان الوحدة الوطنية والعمل المشترك والموحد لكافة ابناء شعبنا اهطت دفعة صمود قوية للاسرى المضربين معربا عن امله وثقته بدعم جماهير شعبنا للاسيران المضربان انس شديد

واحمد ابو فارة حتى يحققا نصرهم على الاحتلال.
جماهير غفيرة استقبلت الاسيرين المحررين البلبول في ساحة الميلاد لتعلن الجماهير الفلسطينية سعيها لميلاد جديد يخلصها ويخلص ابناءها وارضها ومقدساتها من هذا الاحتلال الغاشم.

Print Friendly