الخارجية: سنرفع قرار اسرائيل بالغاء اقامة عائلة (القنبر) بالقدس الى محكمة العدل الدولية

رام الله/PNN- في إطار الحرب الاسرائيلية المتصاعدة على الوجود الفلسطيني، وبشكل خاص ضد المواطنين الفلسطينيين في القدس المحتلة، واصلت سلطات الاحتلال بالأمس حملتها الانتقامية ضد الاحياء الفلسطينية في القدس الشرقية المحتلة، وبشكل خاص ضد بلدة جبل المكبر، حيث أصدر وزير داخلية الاحتلال “ارييه درعي” قرارا بشطب ما يسمى بـ (حق الاقامة الدائم) في المدينة المحتلة، من 13 فردا من أفراد عائلة (القنبر)، كشكل فاضح من أشكال العقوبات الجماعية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.

وادانت الخارجية بأقسى العبارات هذا القرار الاحتلالي الجائر بحق عائلة (القنبر)، فانها تؤكد بأن ما أقدم عليه الاحتلال يعد جريمة وانتهاكا صارخا للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني، وجزء لا يتجزأ من اجراءات الاحتلال القمعية ضد أبناء شعبنا، خاصة المواطنين المقدسيين بهدف ارهابهم والتضييق عليهم ودفعهم الى مغادرة المدينة بما يخدم مخططات الاحتلال لخلق تفوق ديموغرافي يهودي في المدينة المقدسة، ولتحقيق هذا الهدف اختلق الاحتلال المفهوم الاستعماري المسمى بـ (حق الاقامة الدائم)، الذي يعتبر أن حق اقامة الفلسطيني في أرض وطنه يجب أن يحصل عليه من الاحتلال.

وتابعت الوزارة باهتمام بالغ هذا القرار وتداعياته مع الدول كافة ومؤسسات الأمم المتحدة ذات الاختصاص والمحاكم الدولية المختصة، وفي مقدمتها محكمة العدل الدولية، وتطالب المجتمع الدولي بالتحرك الفوري والعاجل لالغاء هذا القرار، وتوفير الحماية للمواطنين الفلسطينيين ولعائلة (القنبر).­­

Print Friendly, PDF & Email