معجزة برشلونة تُحبط مشروع تكلَّف نصف مليار إسترليني

باريس/PNN-حقق فريق برشلونة “المعجزة” وكسر كل التوقعات بتأهله لربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بفوز ساحق على باريس سان جيرمان الفرنسي بسداسية لهدف على ملعب “الكامب نو”، في ليلة لن تنساها جماهير وعشاق الفريق لسنوات طويلة.

حالة الفرحة الهيستيرية لعشاق الكتالوني، قابلها بالجهة الأخرى حالة من الإحباط لناصر الخليفي مالك باريس سان جيرمان، الذي هدمت معجزة “البارسا” مشروعًا كلفه نصف مليار جنيه إسترليني، أنفقها للتعاقد مع العديد من النجوم، من مختلف دوريات العالم، منذ توليه المسؤولية في أكتوبر 2011.

وقبل هذا الموعد، بدأ المشروع الباريسي بـ 11 صفقة، في فترة الانتقالات الصيفية عام 2011، كان أبرزها التعاقد مع الأرجنتيني خافيير باستوري مقابل 35.7 مليون جنيه إسترليني لنادي باليرمو الإيطالي.

بعدها بدأ الخليفي مشروع ضخم للغاية، وتعاقد مع مدربين كبار مثل كارلو أنشيلوتي، ولوران بلان، وأخيرًا أوناي إيمري، ليفرض العملاق الباريسي سطوته على الكرة الفرنسية، ويحتكر الألقاب المحلية الأعوام الخمس الأخيرة، حيث توج بـ 14 بطولة بين الدوري، والكأس، وكأس الرابطة، وكأس السوبر.

كما تعاقد مالك باريس سان جيرمان طوال هذه السنوات مع نجوم من العيار الثقيل مثل إبراهيموفيتش مقابل 18 مليون جنيه إسترليني، وآنخيل دي ماريا مقابل 53.5 مليون إسترليني لمانشستر يونايتد الإنجليزي.

وكذلك دافيد لويز مقابل 43 مليون إسترليني لتشيلسي الإنجليزي، وماركينيوس 26 مليون إسترليني لروما الإيطالي، وكذلك تياجو سيلفا 35.7 مليون إسترليني.

كما تضم التشكيلة الحالية للفريق الفرنسي، لاعبين كلفوا خزينة النادي مبالغ طائلة، أعلاهم إدينسون كافاني الذي انضم من نابولي بـ 2013 مقابل 55 مليون إسترليني، وأقل سعرًا ماركو فيراتي 10 ملايين إسترليني لبيسكارا الإيطالي.

وكذلك الحارس الألماني كيفن تراب 9 ملايين إسترليني لنادي آينتراخت فرانكفورت الألماني، إضافة لكل من لوكاس مورا 34 مليون إسترليني لنادي ساو باولو البرازيلي، وليفين كورزاوا (21.25 مليون إسترليني) لنادي موناكو الفرنسي.

كما كانت ميزانية صفقات سان جيرمان هذا العام باهظة الثمن، حيث ضم جوليان دراكسلر في يناير الماضي مقابل 34 مليون إسترليني، جونكالو جويديس 25.5 مليون إسترليني لبنفيكا البرتغالي، وآخرين لم يستفد منهم مثل خيسي رودريجيز المعار إلى لاس بالماس بعد 6 أشهر من شرائه من ريال مدريد بـ 21.5 مليون إسترليني.

وشمل مشروع ناصر الخليفي في باريس سان جيرمان صفقات أخرى لنجوم آخرين رحلوا عن الفريق وكلفوا خزينته مزيدًا من الأموال، مثل النجم الإنجليزي دافيد بيكهام، ولوكاس ديني لاعب برشلونة الحالي (13 مليون إسترليني)، وإيزيكيل لافيتيزي (24.6 مليون إسترليني)، وجريجوري فان دير فيل (5 مليون إسترليني).

إلَّا أن كل هذه الصفقات والنجوم التي تعاقبت على ارتداء قميص باريس سان جيرمان لم تثبت صلاحياتها على المستوى الأوروبي، حيث كان أفضل إنجاز للفريق طوال مدة مشروع ناصر الخليفي، وهو الوصول لدور الثمانية بـ “التشامبيونز ليج” في المواسم الأربع الماضية.

وودع خلال هذه السنوات أمام برشلونة مرتين، ومانشستر سيتي الإنجليزي، وأتلتيكو مدريد الإسباي، قبل أن يودع هذا الموسم من دور الـ 16 أمام “البارسا” في أفضل عودة تاريخية بدوري الأبطال.

Print Friendly