وزارة العمل: تكرم المراة العاملة في الوزارة

رام الله/PNN- اعتبر وكيل وزارة العمل ناصر قطامي الثامن من آذار يوم وطني بامتياز تكريما للام والزميلة والرفيقة المناضلة في كافة ميادين النضال من اجل الحرية والمساواة وبناء مؤسسات الدولة وتكريس مفاهيم الديمقراطية والعدالة الاجتماعية في فلسطين .

جاء ذلك خلال حفل تكريم اقامتة وحدة النوع الاجتماعي في الوزارة برعاية شركة وطنية موبايل على شرف الثامن من آذار تكريما للمرأة العاملة في الوزارة بحضور مسؤولي الوزارة، وذلك صباح اليوم في قاعة الوزارة .

وأكد قطامي على حق المرأة الفلسطينية العيش بحرية وكرامة، وإعطاءها كافة حقوقها تكريما لنضالها السياسي والاجتماعي والثقافي مؤكدا على ان الوزارة قامت بتدخلات في كافة سياستها وخططها لكي تساعد المرأة الفلسطينية الانخراط في سوق العمل وزيارة نسبتها في القوة العاملة في السوق الفلسطيني .

ونوه قطامي إلى إن قانون الضمان الاجتماعي في فلسطين ومن خلال منافعه سيساهم في تقديم العديد من المنافع التي تعتبر من الحقوق الشرعية للمرأة الفلسطينية لما لها مكانه ودور كبير ومثمر في كافة المجالات الريادية التي من خلالها اثبت جدارتها وتفوقها .

وأشار الى الوزارة ومن خلال الإدارة العامة للتدريب المهني وبالشراكة مع العديد من المؤسسات الفاعلة في الوطن قد ادخلت بالعديد من البرامج المهنية والوظائف التي لم تكن المرأة تعمل فيها وهذه البرامج تساهم في زيادة نسبة المرأة في سوق العمل ويقلل من معدلات البطالة في اوساطها.

من جانبه، تحدث جواد سمودي ممثلا عن شركة الوطنية عن اعتزازه بدور المرأة العاملة وخص المرأة العاملة في وزارة العمل التي تقوم بدورها الوطني والمهني التي اضافة بصمه في مسيرة المرأه الفلسطينية.

اما يوسف الترك الوكيل المساعد للتطوير الإداري والمالي في الوزارة فقدم التهاني للمرأة العاملة بمناسبة الثامن من آذار مشيدا دورها واسهاهمها في تقديم أفضل الخبرات والإمكانيات.

بدورها، تقدمت ايمان عساف شكرها الى مسؤولي الوزارة، وشركة الوطنية لرعايه هذه الحفل مؤكدا على ان المرأة العاملة اثبت قدرتها بالعمل بأصعب الظروف والمجالات وتستطيع ان تترك بصمه واضحة ومؤثره في مسيرتها، واليوم المرأة الفلسطينية تقدم نموذج يحتذي به.

وفي نهاية الاحتفال كرم قطامي ومسؤولي الوزارة كافة العاملات في الوزارة .

Print Friendly