نادي الأسير يصدر تقريراً توثيقاً حول شهر أيار\ مايو

رام الله/PNN- أصدر نادي الأسير اليوم الاثنين تقريراً توثيقاً حول شهر أيار\ مايو، رصد خلاله أبرز الحالات المرضية التي تعرضت لتدهور في أوضعها الصحية، وكذلك الانتهاكات التي مورست بحق الأسرى داخل سجون الاحتلال، وعدد المعتقلين الذين تم توثيقهم، إضافة إلى إضراب الأسير خضر عدنان، وقضايا أخرى.
أبرز الأحداث خلال شهر أيار

عدد حالات الاعتقال في الضفة

اعتقلت سلطات الاحتلال خلال نيسان \ مايو ( 378) مواطناً من الضفة بينهم ثلاث سيدات، وكانت أعلى نسبة اعتقالات في القدس والتي وصل عددها إلى (165) معتقلاً، تليها محافظة الخليل بـ(62) معتقلاً، و في جنين كان عدد المعتقلين (33) وكذلك في نابلس، وفي رام الله والبيرة (31)، بينما وصل عدد المعتقلين في بيت لحم إلى (21) معتقلاً، وفي طوباس (12)، أما طولكرم كان عدد من اعتقل منها عشرة، وقلقيلية ستة، ومن أريحا اعتقل أربعة مواطنين، وفي سلفيت سجلت حالة اعتقال واحدة.

وأشار النادي إلى أن الاحتلال اعتقل سيدتان من جنين وهن كل من ابتسام حمارشة وهي والدة أسير ولا زالت معتقله، إضافة إلى ميساء محاجنة التي اعتقلت وأفرج عنها لاحقاً، فيما اعتقلت المواطنة سناء الحافي أثناء زيارتها لعائلتها في مخيم الأمعري ولازالت معتقلة.

إضراب الأسير خضر عدنان

يواصل الأسير خضر عدنان (37) عاماً من بلدة عرابة قضاء جنين إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم (28) على التوالي، احتجاجاً على استمرار سلطات الاحتلال في اعتقاله الإداري، وكانت سلطات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير عدنان العام الماضي، وأصدرت بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري، الأمر الذي دفعه لخوض إضراب مفتوح عن الطعام، ويعتبر هذا الإضراب الثاني الذي يخوضه ضد اعتقاله الإداري بعدما خاض معركة بأمعائه عام 2012 واستمرت مدة (66) يوماً.

الأسيران الرفاعي والمصري

· إياس الرفاعي

من أبرز الحالات المرضية التي تم رصدها، حالة الأسير إياس الرفاعي من بلدة كفر عين قضاء رام الله، والذي يعاني من وجود كتلة في الأمعاء لم تشخص بعد، وحسب زيارات محامي النادي أكدوا على أن الأسير يعاني أوضاعاً صحية صعبة، وكانت مصلحة سجون الاحتلال نقلت الأسير الرفاعي أكثر من مرة إلى مستشفى “سوروكا” إلا أنه حتى الآن لا يوجد تشخيص حقيقي لطبيعة الكتلة التي تسببت بإغلاق أمعائه بشكل كامل، علماً انه محكوم بالسجن 11 عاماً.

· يسري المصري

يعاني الأسير المصري من وجود كتل سرطانية متعددة في الكبد، إضافة إلى معاناته من تضخم في الغدد الليمفاوية والغدة النخامية في الدماغ، هذا وينتظر الأسير أن يتم تقديم العلاج له، ورغم التدهور الواضح على وضعه الصحي، وفي آخر زيارة تمت له أكد أنه يعاني من غثيان وإسهال دائمين وضيق بالتنفس، يذكر أنه معتقل منذ عام 2003 ومحكوم عليه بالسجن مدة (20) عاماً.

وأشار النادي في تقريره إلى أن أكثر من 20 حالة مرضيه تم توثيقها عبر تقارير المحامين بينهم أسيرتين وهن الأسيرة منى السايح، والأسير علياء العباسي، إضافة إلى 22 حالة مرضية بين الأشبال في سجن “عوفر” والذي يضم العدد الأكبر من القاصرين في سجون الاحتلال.

· أبرز الانتهاكات التي نفذتها سلطات الاحتلال بحق الأسرى

تعرض الأسير يوسف محمد زعاقيق من الخليل للضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال أثناء اعتقاله، وعلى جميع أنحاء جسده، الأمر الذي تسبب للأسير بإصابته بالإغماء.

كما وأقدمت مصلحة سجون الاحتلال على عزل خمس أسيرات، في الأول من أيار، أنهت عزل أربع منهن وأبقت على عزل الأسيرة شيرين العيساوي في سجن “نفي ترتسا” حتى اليوم وفي ظروف صعبة للغاية، علاوة على هذا تواصل سلطات الاحتلال عزل الأسير شكري الخواجا من رام الله منذ شهور دون أي مبرر، وخلال زيارة أجرها نادي الأسير له أكد أنه يعيش في ظروف حياتية صعبة.

وفي سياق آخر أعادت سلطات الاحتلال الأحكام السابقة لخمسة أسرى محررين من صفقة التبادل، والأسرى هم كل من، مهدي العاصي، خالد مخامرة، سامر العيساوي، نايف الشوامرة، ووائل ابو جلبوش، كما وأصدرت حكماً على الأسير نائل البرغوثي بالسجن 30 شهراً.

وفي سابقة أصدرت محاكم الاحتلال في القدس أحكاماً على الأسير عمر الشلبي بالسجن تسعة شهور بذريعة قيامه بالتحريض على مواقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك)، إضافة إلى أسير آخر حُكم عليه بالسجن ثمانية شهور وهو سامي ادعيس، كما وقدم الاحتلال لوائح اتهام بحق ثمانية آخرين على نفس الذريعة.

· التمديدات وأوامر الاعتقال الإداري التي أصدرت بحق الأسرى

أوضح النادي أن أعداد المعتقلين الذين تم تمديدهم منذ بداية أيار وصل عددهم إلى (293) أسير وذلك في مراكز التحقيق والتوقيف، وفقاً لمتابعة نادي الأسير، كما ووصل عدد الأسرى الذين أصدر بحقهم أوامر اعتقال إداري إلى (101) أسير.

· الإفراج عن الأسير عمر البرغوثي والاستمرار في اعتقال النائب خالدة جرار

أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير عمر البرغوثي (62) عاماً من بلدة كوبر قضاء رام الله بعد قضائه ما يقارب العام في الاعتقال الإداري.

كما واستمرت في احتجاز النائب خالدة جرار، رغم قرار صدر بشكل مبدئي من المحكمة بالإفراج عنها بكفالة مالية إلا أن نيابة الاحتلال قدمت استئنافاً على القرار والذي قبلته المحكمة.

إحصائيات عامة

وصل عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال إلى 6000 أسير فلسطيني، منهم ما يقارب (200) طفل، إضافة إلى (24) أسيرة، ووصل عدد النواب إلى (12) نائباً.

Print Friendly