نتنياهو يبلغ المستوطنين قبيل لقاءه الثاني مع غرينبلات انه يعد لتوافق مع الادارة الامريكية لبناء المستوطنات

بيت لحم/PNN- أبلغ رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، المستوطنين قبيل لقاءه الثاني مع مبعوث الرئيس الامريكي في الشرق الاوسط جيسون غرينبلات أنه يعد لتوافق مع الادارة الامريكية لبناء المستوطنات.

وقال نتنياهو في بداية الاجتماع الاسبوعي لحكومة الاحتلال سيجتمع مساء اليوم مع المبعوث الامريكي جيسون غرينبلات لاجراء محادثات بشأن بناء المستوطنات.

وأضاف نتنياهو: “نحن في خضم الحوار مع البيت الأبيض وهدفنا هو التوصل إلى سياسة متفق عليها بشأن سياسة بناء المستوطنات، وهذا هو مقبول بالنسبة لنا، وليس فقط للأمريكيين” .

وتطرق نتنياهو الى مستوطني البؤرة الاستيطانية “عمونا”،و أكد انه متمسك بتعهده باقامة مستوطنة بديلة لمستوطنة عامونا المخلاة.

يذكر ان نتنياهو، وصف لقائه بالمبعوث الخاص للرئيس الأمريكي إلى المنطقة جيسون غرينبلات، بالجيد والمعمق، مشيرا إلى أنه لا يمكن الحديث مرحليا عن اتفاقات، وإنما عن بدايات من المصارحة والمكاشفة.

وأعرب نتنياهو، خلال مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء الماضي، عن اعتقاده بأن تظهر نتائج محادثاته مع غرينبلات قريباً.

وامتد اللقاء بين نتنياهو وغرينبلات 5 ساعات في الليلة الماضية. وتناولت المباحثات، التي حضرها السفير الإسرائيلي لدى واشنطن رون درنر، إقامة مستوطنة جديدة للمستوطنين، الذين تم إخلاؤهم من البؤرة الاستيطانية “عامونا” المقامة على أراض فلسطينية خاصة شرق رام الله.

 وبحسب ما قالت صحيفة هآرتس العبرية، أنّ نتنياهو يسعى للتوصل إلى تفاهمات مع الإدارة الأميركية الجديدة في غضون الأسابيع المقبلة بشأن البناء في المستوطنات.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول إسرائيلي قوله إنّه يتم البحث عن أرضية مشتركة مع الأميركيين بشأن عمليات البناء في المستوطنات. مرجحًا أن يتم التوصل لذلك قريبًا دون أن يؤثر ذلك على التواصل السياسي مع الإدارة الأميركية الجديدة.

وأشار المسؤول إلى أن ترامب منذ اللحظة الأولى لدخوله البيت الأبيض يعارض البناء في المستوطنات. مستبعدًا أن يحدث خلافات داخل الائتلاف الحكومي خاصةً مع حزب البيت اليهودي بشأن تعاطي نتنياهو مع الملف.

وعلق المسؤول عن ذلك بالقول “نتوقع التوصل لتفاهم بشأن ذلك، لا يمكن أن تأخذ الكثير من الوقت وفي غضون أسابيع سوف نفهم ما يمكن أن نفعله وما لا يمكن القيام به .. نحن نريد أن نصل إلى سلسلة من المبادئ والتفاهمات وأن لا نعود للصراع مجددا مع الإدارة الأميركية كما كان في عهد أوباما”.

وذكر المسؤول أن غرينبلات عرض على نتنياهو أن يتم العمل وفق تفاهمات الرئيس الأسبق جورج بوش مع رئيس الوزراء الأسبق ارييل شارون بأن يتم البناء فقط في مستوطنات محددة وليس توسيع عمليات البناء، إلا أن نتنياهو رفض هذا الاقتراح لأسباب سياسية، واقترح عدة مقترحات منها أن يكون البناء محدودا مع توسيع للمستوطنات الأخرى إلا أن الأميركيين رفضوا ذلك.

وتقول الصحيفة أن نتنياهو ناقش مقترحًا آخر يهدف إلى تنفيذ عملية بناء غير محدود في الكتل الاستيطانية الكبرى وتجميد هادئ في المستوطنات المعزولة إلا أنه يخشى من تفكك الائتلاف الحكومي على إثر معارضة بعض الأحزاب لذلك.

وأضافت الصحيفة “حتى توصل نتنياهو إلى مثل هذا الاتفاق مع ترامب فإنه لن يقدمه للحكومة وتحويل هذا المقترح إلى قرار رسمي ليتجنب أزمة سياسية مع البيت اليهودي”.

وتشير الصحيفة إلى أن نتنياهو يواجه أزمة سياسية تتعلق بوعده لإقامة مستوطنة جديدة للمستوطنين الذين تم إجلائهم من عامونا. مشيرةً إلى أن الإدارة الأميركية سترفض مثل هذه الخطوة.

Print Friendly