أخبار عاجلة

منتخبنا النسوي يواصل تحضيراته لخوض تصفيات كأس آسيا للسيدات

القدس/PNN- يواصل منتخبنا النسوي الأول لكرة القدم، معسكره التدريبي، على إستاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام، بمشاركة 18 لاعبة من مختلف الأندية النسوية في المحافظات الشمالية، في إطار استعداداته للمشاركة في تصفيات كأس آسيا للسيدات، حيث تستضيف فلسطين منافسات المجموعة الثالثة من التصفيات خلال الفترة من 3 إلى 7 أبريل/نيسان المُقبل، بمشاركة منتخبات الصين تايبيه، تايلاند إلى جانب منتخبنا النسوي الأول المستضيف.

وتعتبر هذه الاستضافة حدثاً في غاية الأهمية على جميع الأصعدة، ورسالة واضحة للعالم أن فلسطين قادرة على تنظيم واستضافة البطولات الإقليمية والدولية، خاصة في ظل النهضة الرياضية التي تشهدها فلسطين خلال السنوات الأخيرة، إضافة إلى أنها تحدٍ كبير للعقبات التي تفرضها سلطات الإحتلال الإسرائيلي لعرقلة تطور الرياضة الفلسطينية.

وركز الجهاز الفني بقيادة عبد الفتاح عرار خلال التدريبات على الجانبين البدني و التكتيكي، حيث اشتمل الجانب الأول على تمارين خاصة بالإحماء والإطالة والسرعة وذلك لرفع منسوب اللياقة البدنية لدى اللاعبات، فيما تناول الجانب التكتيكي طريقة تحركات اللاعبات أثناء المباريات، وتصحيح الأخطاء التكتيكية من أجل تحقيق الانسجام بين اللاعبات، بالإضافة إلى تطوير المستوى الفني والمهاري.

وأشار عرار إلى أن المنتخبات التي ستواجه منتخبنا تعتبر من المنتخبات القوية في منطقة شرق آسيا، مؤكداً أن مهمة منتخبنا في هذه التصفيات لن تكون سهلة، إلا أنه سيعمل جاهدا ً إلى جانب اللاعبات على تحقيق نتائج إيجابية تشرف كرة القدم الفلسطينية.

وأوضح عرار أن فترة الإعداد غير كافية، وأنه واجه خلالها عدة صعوبات نتيجة النقص في عدد اللاعبات وعدم تمكن المتواجدات من الالتزام بشكل كامل بالمعسكرات التدريبية بسبب التحاقهن بالدراسة والتزام البعض الآخر من اللاعبات بالعمل.

من جانبها تمنت اللاعبة كلودي سلامة كابتن منتخبنا النسوي أن يحقق منتخبنا النتائج المرجوة في هذه التصفيات خاصة أنها تقام على أرض فلسطين، منوهة في الوقت ذاته إلى أن فترة الإعداد كانت قصيرة جدا،ً بالإضافة إلى وجود بعض الغيابات في صفوف المنتخب.

من جانبها أعربت اللاعبة أحلام عيد عن سعادتها الكبيرة كونها إحدى لاعبات منتخب فلسطين، معتبرة أنه فخر وشرف لأي لاعبة تمثيل فلسطين في مثل هذه البطولات الهامة، مضيفة أن المنتخب سيبذل كل ما عنده من أجل تقديم مستوى مشرف للكرة الفلسطينية، متمنية التأهل من هذه التصفيات إلى الأدوار القادمة رغم صعوبة المهمة.

جدير بالذكر أن استضافة هذه التصفيات تعتبر الثانية من نوعها في فلسطين، حيث سبق وأن استضاف الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم تصفيات المجموعة الرابعة المؤهلة لنهائيات كآس آسيا للسيدات عام 2013 بمشاركة منتخبات: ماينمار، الصين تايبيه، الهند، ومنتخبنا النسوي.

Print Friendly