د. عيسى يشارك في احتفالات عيد الكرامة والنوروز

رام الله/PNN- شارك الامين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى في الحفل الذي اقامته جمعية قنديل للمحافظة على التراث الكردي بمناسبة ذكرى معركة الكرامة واعياد نوروز الكردية على مسرح نزار قباني في الجامعة الاهلية، في العاصمة الاردنية عمان، تحت رعاية وزير الثقافة الدكتور نبيه شقم.

ووقف د. عيسى في كلمته على عيد النوروز وأهميته، مؤكداً على ان الاردن بلد العرب وملجأ الفقراء والمظلومين والمهجرين وسيبقى بلد الحق والمدافع عن قضايا امته االعربية في كل المحافل الدولية، مضيفا اعتزازنا بالاردن في مكافحة التطرف ومحاربة افكارهم .

وأضاف: “عيد النوروز، الذي يصادف اليوم الأول للسنة الكردية (21 آذار)، هو العيد القومي لدى الشعب الكردي، وعدد من شعوب شرق آسيا، وهو في نفس الوقت رأس السنة الكردية الجديدة، هذا العيد مقدس لدى الأكراد، ومن طقوس نوروز لدى الكرد، التزيّن باللباس الكردي التقليدي من رجال ونساء كباراً وصغاراً، والاحتفال به، والخروج من البيوت إلى الطبيعة، وتحضير الأطعمة التقليدية، ويعد النوروز عيدًا قوميًا، يحتفلون به في جميع أنحاء العالم . وفي كردستان العراق، يعد عيد نوروز مناسبة رسمية، إذ تعطل كل الجهات الحكومية، والأهلية، اعتبارًا من 21 آذار، ولأربعة أيام، ويتم إشعال شعلة نوروز في كل المدن الكردية، والتي تسمى شعلة كاوة الحداد”.

واشار الى ان النوروز من الأعياد القديمة التي يحتفل بها الأكراد والفرس والأذريون، ويصادف التحول الطبيعي في المناخ، والدخول في شهر الربيع، الذي هو شهر الخصب، وتجدد الحياة في ثقافات عدد من الشعوب الآسيوية، لكنه يحمل لدى الأكراد بعدًا قوميًا، وصفة خاصة، مرتبطة بقضية التحرر من الظلم، فوفق الأسطورة، كان إشعال النار رمزًا للانتصار والخلاص من الظلم.
وفي جنوب العراق، يسمى محلياً عيد الدخول، وفي عيد النوروز يقصد الناس مدينة المدائن قرب بغداد، والتي تضم مسجد سلمان المحمدي “الفارسي”، والآثار الساسانية، مثل طاق كسرى. ويحملون معهم الأطعمة، وينتشرون في الحدائق والبساتين، ويحتفلون بعيد النوروز، وقدوم الربيع، وعادة تقوم الأسر بالخروج إلى الحدائق المساحات الخضراء في هذا اليوم، وما يرافقها من احتفالات.

ويذكر أن هذا العيد يرمز في أساسه للصراع بين قوى الظلام والنور، أو الفضيلة والرذيلة، أو بمفهوم أكثر شمولية، الصراع بين الخير والشر، وتُنسب بداية فكرة النيروز إلى عصور ما قبل التاريخ.

Print Friendly, PDF & Email