الرئيس عباس يصل مصر للقاء السيسي

القاهرة/PNN-وصل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، إلى العاصمة المصرية القاهرة، في زيارة رسمية، يلتقي خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي، تلبية للدعوة التي تلقاها سيادته.

وكان في استقبال سيادته في الصالة الرئاسية بمطار القاهرة الدولي، وزير القوى العاملة في جمهورية مصر العربية محمد سعفان، وسفير فلسطين لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمال الشوبكي، وقنصل دولة فلسطين في الاسكندرية السفير حسام الدباس، وكادر سفارة فلسطين في القاهرة ومندوبيتها بالجامعة العربية.

ويرافق الرئيس في الزيارة، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ورئيس كتلة “فتح” البرلمانية، عضو لجنتها المركزية عزام الأحمد، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.

وتأتي زيارة الرئيس عباس إلى جمهورية مصر العربية، تلبية لدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة جمهورية مصر العربية السفير علاء يوسف، إن زيارة الرئيس عباس إلى مصر تأتي في إطار التشاور والتنسيق المستمرين بين الجانبين حول مختلف القضايا العربية والدولية ذات الاهتمام المشترك، لا سيما قبيل انعقاد القمة العربية المقبلة في الأردن يوم 29 الجاري.

وأوضح أنه من المنتظر أن تتطرق المباحثات بين الجانبين إلى الأوضاع الإنسانية والاقتصادية والأمنية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والأفكار المتداولة بشأن سبل استئناف عملية السلام، لا سيما في ضوء عضوية مصر الحالية في مجلس الأمن، والاتصالات التي تقوم بها مع الأطراف الإقليمية والدولية، بهدف توفير البيئة الداعمة لاستئناف عملية السلام، وتشجيع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على العودة إلى المفاوضات.

من جانبه، قال سفير فلسطين لدى مصر، ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمال الشوبكي، إن الرئيس سيعقد جلسة مباحثات مع الرئيس السيسي يوم غد الاثنين بمقر الرئاسة المصرية، لبحث الأوضاع المستعجلة والهامة على الساحة الفلسطينية والعربية.

وقال الشوبكي، إنه سيتم خلال اللقاء بحث تطورات القضية الفلسطينية بكافة جوانبها، مضيفا أن الرئيس حريص على إجراء مشاورات مع الرئيس السيسي فيما يخص الوضع الفلسطيني، خاصة الجهود التي تقوم بها القيادة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، والمخاطر التي تواجه القضية الفلسطينية، وسبل دعمها قبيل انعقاد القمة العربية.

وأوضح أن الرئيس سيضع نظيره المصري في صورة الاتصالات والمحادثات الأخيرة التي جرت مع الإدارة الأميركية، خاصة فيما يتعلق بحل الدولتين للالتزام بعملية سلام حقيقية، وإخراج العملية السياسية من الجمود الحالي.

وكان الرئيس محمود عباس اختتم اليوم زيارة رسمية لقطر، اجتمع خلالها مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني.

وبحث سيادته، مع أمير قطر، خلال اللقاء، الذي عقد بالديوان الأميري، سبل دعم وتعزيز العلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين وتطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

وأطلع الرئيس عباس، أمير قطر على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، معربا عن شكره وتقديره لجهود دولة قطر الداعمة للقضية الفلسطينية.

كما جرى خلال اللقاء، مناقشة ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية، إضافة إلى التشاور وتبادل الرأي حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، سيما الجهود الدولية الرامية إلى إيجاد حل دائم وعادل وشامل للقضية الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، ووقف الممارسات الاستيطانية والاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على الشعب الفلسطيني.

كما افتتح سيادته، يرافقه وزير التعليم والتعليم العالي القطري محمد الحمادي، ووزير الدولة للشؤون الخارجية سلطان بن سعد المريخي، مبنى المدارس الفلسطينية في الدوحة.

وتفقد الرئيس المبنى المدرسي والفصول الدراسية وأبدى إعجابه في المبنى، وتقديره لدولة قطر ممثلة بسمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

كذلك، استقبل الرئيس، في مقر إقامته في العاصمة القطرية الدوحة، اليوم، السفراء العرب المعتمدين لدى قطر، ووضعهم في صورة الأوضاع في الأرض الفلسطينية، في ظل ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، كما أطلعهم على الجهود المبذولة على الصعيد الدولي لإحياء العملية السياسية، بما يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

ويقوم الرئيس محمود عباس بجولة عربية وأوروبية لحشد الدعم لقضيتنا الوطنية، ستشمل، كذلك، ألمانيا، سيلتقي خلالها مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل وكبار المسؤولين الألمان، ومن ثم سيتوجه إلى بلجيكا، من أجل حشد الدعم الأوروبي للقضية الفلسطينية.

وسيختتم سيادته جولته بالمشاركة في القمة العربية الهامة التي ستعقد في الأردن، من أجل التأكيد على أولوية القضية الفلسطينية كقضية العرب الأولى، وحشد الدعم العربي وتنسيق المواقف العربية في دعم القضية الفلسطينية خلال المرحلة المقبلة.

ـــ

Print Friendly