منظمة التحرير: 3 شهداء و175 جريحا و385 معتقل خلال ايار

رام الله/PNN- أصدرت دائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير الفلسطينية، تقريرها الشهري “شعب تحت الإحتلال” الذي يرصد الانتهاكات الإسرائيلية، بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته.

وقد جاء فيه أن الإحتلال الإسرائيلي قتل (3) مواطنين فلسطينيين، وأصاب (175) مواطناً آخراً بجراح، واعتقل ما يزيد على (385) مواطناً فلسطينياً، فيما احتجز (289) مواطناً آخر خلال أيار المنصرم.

وفيما يلي أبرز ما جاء في التقرير:

أولاً : انتهاك الحق في الحياة

تحدث التقرير عن استشهاد المواطنين الأسير المحرر رامي شلاميش (33 عاماً) بقرية برقين/ محافظة جنين، بسبب سياسة الإهمال الطبي المتعمد، من قبل سلطات سجون الاحتلال؛ حيث كان يعاني من عدة أمراض خرج على إثرها من السجن إلى المشفى لتلقي العلاج.

كذلك استشهد عمران أبودهيم (41 عاماً) جراء إطلاق قوات الاحتلال النار في حي جبل المكبر/ مدينة القدس، واستشهد المواطن سعيد الناجي من مخيم جباليا، متأثراً بجراح كان قد أصيب بها في عدوان قوات الاحتلال الأخير على قطاع غزة.

ذكر التقرير أن (175) مواطناً فلسطينياً أصيبوا بجراح، جراء اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين على المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة بينهم (18) طفلاً وامرأة؛ معظمهم من محافظة القدس المحتلة، التي لا تزال تعاني عدوان الاحتلال والمستوطنين المتواصل عليها، كذلك أصيب بجراح العديد من المواطنين الفلسطينيين المشاركين في المسيرات السلمية لفعاليات المقاومة الشعبية، في المناطق الفلسطينية المحتلة، والمتاخمة للجدار والمهددة بالمصادرة والاستيطان، ما أوقع العديد من الإصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب.

ثانياً: الأسرى… معاناة متواصلة

أشار التقرير إلى قيام قوات الاحتلال باعتقال مايزيد على (385) مواطناً فلسطينياً بينهم (36) طفلاً وامرأة، في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

نقل التقرير عن رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين تحذيره من تدهور الوضع الصحي للأسير خضر عدنان، بسبب إضرابه عن الطعام حيث دخل الأسير عدنان في يومه (السابع والعشرين) من الإضراب احتجاجاً على استمرار اعتقاله الإداري بدون تهمة.

فيما دخل الأسير صدام عوض مع نهاية الشهر المنصرم يومه (العاشر) من الإضراب رفضاً للاعتقال الاداري وتضامناً مع الأسير عدنان، كذلك دخل الأسير محمد رشدان في يومه (العاشر) من الإضراب على خلفية منع ذويه من زيارته، فيما أفادت التقارير الصادرة تباعاً عن نادي الأسير أن الحالة الصحية لعدد من الأسرى تشهد تطورات خطيرة، على خلفية اتباع سلطات سجون الاحتلال سياسة الإهمال الطبي وتأخير التشخيص والتلكؤ في تقديم العلاج، يذكر أن من بين هؤلاء الأسرى: علياء عباسي، ومنى السايح، يسري المصري، وإبراهيم الغصين، وماهر أبوريان، ومحمد عوض، وخالد أبو عمشة، ومحمد البرغوثي، إياس الرفاعي ، فيما أفادت التقارير الصادرة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين بخصوص الأسرى المعزولين تصاعد سياسة العزل الإنفرادي بحق عدد من الأسرى، كنوع من العقوبة المفروضة عليهم، ومن بيهم: شيرين العيساوي، وعبدالله البرغوثي، وخضر عدنان، وعبد العظيم أبوسارة، وعصام زين الدين(…) .

تحدث التقرير عن اعتقال كل من: أسماء الشيوخي من حي سلوان. وميساء محاجنة من مدينة جنين، خلال زيارتها لشقيقها الأسير سجن مجدو ، كذلك اعتقلت قوات الاحتلال ابتسام حمارشة (59 عاماً) من بلدة يعبد/ محافظة جنين أثناء زيارتها لنجلها في سجن جلبوع، وقد نقلت إلى مستشفى العفولة جراء معاناتها من مرض في القلب.

احتجزت قوات الاحتلال (289) مواطناً فلسطينياً، بينهم (36) طفلاً وامرأة، على الحواجز العسكرية خصوصاً الحواجز المؤدية إلى مدينة القدس وغيرها من الضفة الفلسطينية المحتلة و لفترات متفاوتة.

ثالثا: الاستيطان

تحدث التقرير عن مصادقة سلطات الاحتلال على بناء (900) وحدة سكنية استيطانية جديدة في مستعمرة رامات شلومو ، كما صادقت ماتسمى لجنة التخطيط والبناء على بناء (90) وحدة سكنية استيطانية جديدة في مستعمرة هارحوماه، وطرحت وزارة إسكان الاحتلال عطاءً لبناء (85) وحدة سكنية استيطانية جديدة في مستعمرة جفعات زئيف ، كما طرحت الوزارة عطاءات لبناء (1500) غرفة فندقية على قطعة أرض في جبل المكبر، وجميع هذه المستعمرات مقامة على أراضي الموطنين الفلسطينيين في مدينة القدس.

وشرعت مجموعة من مستوطني مستعمرة يتسهار ، بزراعة عدد من أشتال العنب تمهيداً للاستيلاء على قطعة أرض تبلغ مساحتها (10 دنم) في قرية حوارة/ محافظة نابلس.

شرع مستوطنو مستوطنة “إحيا” بتجريف مساحة من الأرض لتوسيع المستعمرة المقامة على أراضي الموطنين الفلسطينيين في قرية جالود/ محافظة نابلس، فيما أقدم مستوطنو مستعمرة رمات يشاي على إحراق منزل مواطن من حي تل ارميدة في مدينة الخليل، واقتحمت مجموعة مكونة من (100) مستوطن متنزه المسعودية في مدينة نابلس واعتدو على حارسه، وعلى صعيد عنف المواطنين؛ أقدم مستوطنون على دهس المواطن شادي غراب من حي الطور، وهاني إسكافي من حي سلوان في مدينة القدس، واعتدت مجموعة من المستوطنين على المواطنة نتالي عبد ربه من مدينة القدس، والمواطنة ميرفت أبورميلة من مدينة الخليل، مما أدى إلى إصابتهم جميعاً بجراح، فيما أقدمت مجموعة من المستوطنين وبالقرب من الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل على سكب مادة حارقة على الطفل معتصم المحتسب مما أدى إلى إصابته بحروق نقل على إثرها إلى المشفى.

ازدادت اقتحامات المجموعات الاستيطانية اليومية للمسجد الأقصى والمغطاة من قبل شرطة الاحتلال، واعتداءات المستوطنين على حراس المسجد، لأداء طقوس تلمودية، وسط التضييقات المستمرة على رواده رجالاً ونساءً.

رابعاً : هدم المنازل والاعتداء على الممتلكات

أشار التقرير إلى قيام قوات الاحتلال بهدم بناية مكونة من طابقين تضم (8) شقق سكنية تعود ملكيتها للمواطن حسين علقم من بلدة بيت حنينا، وهدمت شقة و(3) محال تجارية قيد الإنشاء تعود ملكيتها للمواطن أنيس كرامة من حي سلوان، فيما هدمت بناية سكنية مكونة من طابيقن قيد الإنشاء تعود ملكيتها للمواطن أحمد أبوسنينة، وهدم منزل لعائلة نصار، وأساسات بناء منزل لعائلة سويح في حي راس العمود، وهدمت سور منزل المواطن أسامة خاطر من حي الشيخ جراح، / محافظة القدس، فيما هدمت بركساً تعود ملكيته للمواطن جمال العب من بلدة الخضر/ محافظة بيت لحم، كما هدمت قوات الاحتلال بئراً لجمع المياه تعود ملكيته للمواطن مطلق أبوليلى في قرية قوصين/ محافظة نابلس، وثلاثة آبار في منطقة خلة النتش تعود ملكيتها للمواطن نظمي قاسم من قرية كفر قدوم/ محافظة قلقيلية، وهدم (3) بسطات لبيع الخضار في قرية الزبيدات/ محافظة أريحا والأغوار، كما هدمت منزل المواطن عدنان البطران في بلدة إذنا/ محافظة الخليل.

ذكر التقرير أن سلطات الاحتلال سلمت إخطاراً بهدم (3) منازل في منطقة جبل البابا تعود ملكيتها لمواطنين من عائلة الجهالين في بلدة العيزرية، وإخطارات بهدم (3) مساكن في قرية الجفتلك/ محافظة أريحا والأغوار، كما أصدرت محكمة الاحتلال العليا قراراً بهدم (8) مبان تضم (23) شقة سكنية في منطقة سميراميس شمال محافظة القدس، تحت دعوى ملكيتها لمستوطنين، كما سلمت قوات الاحتلال إخطارات بهدم عدد من المنازل، ومحل تجاري، ومدرسة للأطفال، في قرية بيت سكاريا/ محافظة بيت لحم، كما سلمت إخطاراً بإزالة شبكة كهرباء بطول 800 متر في قرية الكوم/ محافظة، كما سلمت إخطارات لأخلاء مساكن (27) عائلة في خربة المالحة، بحجة القيام بأعمال تدريب عسكرية لجنود الاحتلال، وإخطارات بهدم (6) مساكن في خربة فصايل/ محافظة طوباس والأغوار الشمالية، فيما سلمت إخطاراً بوقف العمل في ملعب كرة قدم في مدينة سلفيت.

خامساً: تهديد الممتلكات

ذكر التقرير أن قوات الاحتلال والمستوطنين قطعوا وأتلفوا ما يزيد على (580) شجرة مثمرة وحرجية، حيث اقتلعت قوات الاحتلال (300) شجرة حرجية من محمية طبيعية تعود ملكيتها للمواطن عمران أبوصبيح في قرية زيف، كما قطع المستوطنون (10) أشجار زيتون في بلدة يطا/ محافظة الخليل، وأحرقت مجموعة من المستوطنين (250 شجرة زيتون) في قرية الجبعة، واقتلعوا (10) أشجار زيتون في بلدة الخضر/ محافظة بيت لحم، كما اتلقت قوات الاحتلال محاصيل زراعية جراء قيامها بأعمال تدريب في أراض زراعية في منطقة خربة الطويل في قرية عقربا/ محافظة نابلس، كما أحرقت قوات الاحتلال أراض زراعية تبلغ مساحتها (300دنم) مزروعة بالقمح والشعير في الإغوار الشمالية.

تحدثت الدائرة عن مصادرة قوات الاحتلال لجرافة بحجة دخولها إلى منطقة محظورة في قرية حزما وصادرات عدداً من أجهزة الحاسوب من مركز لجان العمل الصحي في بلدة شعفاط/ محافظة القدس، وصادرت سيارة المواطن يوسف حسين قرب خربة يرزا/ محافظة الخليل.

سادساً: صحافة … منع نقل الحقائق

تحدث التقرير عن إصابة الصحافية الإيطالية (سمانثا كوميزوي) أثناء تغطيتها لمسيرة إحياء ذكرى النكبة الفلسطينية السلمية في قرية حوارةكما اعتقلت قوات الاحتلال الصحافي أحمد البيتاوي أثناء اقتحامها لمخيم بلاطة/ محافظة نابلس، كما سلمت قوات الاحتلال قراراً بإبعاد الصحافي محمد القزاز عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع على خلفية تغطيته لاقتحامات المستوطنين للمسجد، فيما داهمت قوات الاحتلال منزل الصحافي عبد الحفيظ الهشلمون في مدينة الخليل، وسلمت نجله الصحافي إياد استدعاءً لمقابلة مخابرات الاحتلال.

Print Friendly