ميلادينوف يطالب المجتمع الدولي بتقديم التمويل والدعم لحل ازمة الكهرباء في غزة

رام الله/PNN-  طالب مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ميلادنوف، اليوم الاربعاء، المجتمع الدولي بتقديم التمويل والدعم لحل ازمة الكهرباء في غزة.

وألمح ميلادينوف الى وجود فساد في شركة الكهرباء في غزة، جاء ذلك في بيان له تلقت معا نسخة منه حيث عبر عن قلقه الشديد من الوضع المتوتر في غزة.

وأشار الى ان ازمة جديدة للطاقة تتكشف الان في قطاع غزة.واضاف ميلادنوف إن إصلاح شركة توزيع الكهرباء في غزة أمر ضروري لتحسين تحصيل الإيرادات والشفافية بما يتماشى مع المعايير الدولية، مؤكدا على انه على السلطات في غزة ضمان تحسين معدلات التحصيل وإرجاع العائدات التي يتم جمعها في غزة للسلطة في رام الله من أجل الحفاظ على تدفق الوقود والكهرباء.واكد ميلادنوف انه على المجتمع الدولي أن يمول ويدعم هذا الإصلاح، اضافة لضرورة دعم وتمويل الاستثمارات اللازمة للحد من خسائر الكهرباء وتحسين الشبكة في غزة بالتعاون مع السلطة في رام الله، حيث انه ليس بامكان المجتمع الدولي فعل ذلك وحده، بل يجب وضع يدنا بيد الحكومة الفلسطينية التي تسهل عملية شراء الوقود لمحطة كهرباء غزة تحت شروط من شأنها التخفيف من حدة او تقليل ضرائب الوقود مؤقتا.

وقال ملادينوف أنه على الجميع في غزة المشاركة في عبء دفع الفواتير، موضحا ان افقر الفلسطينيين في غزة هم الذين يدفعون ثمن الاستثناءات والميزات الي يتمتع بها الاخرون.

وأضاف ان اسرائيل ايضا تتحمل مسؤولية كبيرة في المساعدة في تسهيل دخول المواد الخام لاصلاح وترميم الشبكة ومحطة الكهرباء، مشيرا الى حاجة الخطوط المصرية لغزة للترميم.

كما ودعا ميلادينوف لمجتمع الدولي بتقديم التمويل والدعم لحل ازمة الكهرباء في غزة. “أدعوا جميع الأطراف، بما فيها المجتمع الدولي، للاجماع والتأكيد على حل القضية الحيوية هذه مرة أخيرة دائمة.” وأضاف ان الأمم المتحدة على جاهزية لتوفير دعمها في تحقيق هذا الهدف الحيوي.

Print Friendly, PDF & Email