التربية: محاصرة واستهداف الاحتلال لمدرستين في ابو ديس جريمة سببها التحريض

رام الله/PNN- استنكرت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم الخميس، قيام قوات الاحتلال بمحاصرة مدرستي جواهر لال نهرو الثانوية وذكور أبو ديس الأساسية العليا، واصفة ًهذا الفعل جريمة سببها التحريض الاسرائيلي ضدنا.

وأشارت الوزارة في بيان صدر عنها إلى أن قوات الاحتلال قامت بإطلاق الرصاص الحي على أحد الطلبة واعتقال آخر، وذلك بعد عملية اقتحام نقذها الاحتلال منذ ساعات صباح اليوم، وإطلاق الغاز المسيل للدموع بكثافة على المدرستين أثناء تواجد الطلبة في الصفوف

مما أدى إلى تشويش وإعاقة الدوام في المدرستين وإصابة الكثير من الطلبة والمعلمين بحالات من الاختناق بالغاز المسيل للدموع.
فيما أجبرت قوات الاحتلال المعلمين والطلبة إخلاء المدرستين ومنعت الارتباط العسكري الفلسطيني والدفاع المدني ومجلس بلدية أبو ديس وأهالي الطلبة من الدخول للمدرسة وإسعاف المصابين والتخفيف من هول الطلبة.

وفي هذا السياق، ندد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم بمسلسل الاقتحامات المتكررة بحق المدارس وتهديد أمن الطلبة وحياتهم؛ والذي يشكل تهديداً صريحاً للحق في التعليم والذي كفلته المواثيق والقوانين الدولية.

وجدد الوزير دعوته لكافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية والإعلامية إلى التدخل العاجل من أجل لجم هذه الانتهاكات والعمل على حماية المسيرة التعليمية وضمان وصول الطلبة إلى مدارسهم، مؤكداً أن الوزارة ستواصل فضح هذه الممارسات عبر المنبابر الإعلامية والدبلوسية والسياسية والتأكيد على حق أطفالنا في الوصول إلى بيئة تعليمية آمنة وخالية من الرعب والتهديد.

Print Friendly