وفد مركز “مدى” يلتقي النتشة لنقاش المستجدات المتعلقة بمسودة قانون الحصول على المعلومات

رام الله/PNN- زار وفد من المركز المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية “مدى” مكون من مدير عام موسى الريماوي ومسؤول العلاقات العامة غازي بني عودة هيئة مكافحة الفساد حيث استقبلهم رئيس الهيئة رفيق النتشة ورشا عمارنة المستشار القانوني للهيئة.

وقد رحب النتشة بالوفد وأكد على اهمية العمل على متابعة اقرار القانون وحرص الهيئة على ذلك وقال” نحن معنيون بهذا القانون كمواطنين وكمؤسسة ومعنيون بان تتواصل المتابعة لاقراره، ولدينا استعداد للمشاركة في كافة الجهود الهادفة لمتابعة اقرار القانون الذي قدمناه للدكتور رامي الحمد الله رئيس الوزراء بعد انتهاء اللجنة الوطنية من نقاشه.

واشار النتشة الى الاهمية التي تنطوي على اقرار هذا القانون للمجتمع الفلسطيني وللسلطة الوطنية، كما اكد على دعم الهيئة لحرية الاعلام خاصة وانها عقدت مؤتمرين اعلاميين في السنتين الاخيرتين.

من جانبه استعرض الريماوي واقع الحريات الاعلامية في فلسطين، واكد انه يصعب الحديث عن توسيع هامش حرية التعبير وتطوير الاعلام بدون وجود قانون للحصول على المعلوما، وثمن جهود الهيئة في هذا المجال خاصة قيامها بالتعاون مع الامانة العامة لمجلس الوزراء بتشكيل اللجنة الوطنية لمناقشة الموضوع والخروج بمسودة جديدة للقانون سلمت لمجلس الوزراء وطرحت للنقاش العام من على الصفحتين الالكترونيتين للهيئة والامانة العامة لمجلس الوزراء، كما اكد على ضرورة تكاتف جهود مؤالمؤسسات المعنية الاهلية والحكومية من اجل العمل سويا لإقناع الحكومة الفلسطينية للتعجيل بإقرار القانون ورفعه لمكتب السيد الرئيس محمود عباس لإقراره كقرار بقانون.

وجرى خلال اللقاء استعراض سبل التحرك الاهلي والرسمي المشتركة كي تتوج الجهود التي بذلت على امتداد عدة سنين مضت باقرار القانون والترويج لأهميته بين المواطنين والصحفيين، وتوضيح بعض المفاصل الهامة فيه لتبديد تحفظات بعض الاوساط خاصة المتصلة بالمخاوف ازاء حماية الخصوصية التي كفلها القانون الاساس والتي لا يمكن للقانون ان ينص على مواد تتعارض معه.

Print Friendly