PNN بالفيديو: وسط اقبال على صناديق الاقتراع، المواطنون يؤكدون على ايجابية التغيير وضرورة انهاء الانقسام

بيت لحم/PNN- انطلقت صباح اليوم السبت، في مختلف محافظات الضفة الغربية انتخابات البلديات والمجالس المحلية، حيث فتحت مراكز الاقتراع ابوابها اما الناخبين منذ الساعة السابعة صباحا، وستبقى حتى السابعة مساء، فيما تم تاجيلها في قطاع غزة لعدم التمكن من اجراءها بسبب رفض حركة “حماس” المشاركة فيها وتعطيلها هناك، فيما كانت الاجواء ايجابية بالمراكز التي جرت بالضفة ايجابية.

وتوافد المواطنون الذين يحق لهم التصويت منذ الصباح الى مراكز الاقتراع لاختيار ممثليهم في هذه المجالس والهيئات، فيما جابت المركبات مختلف الشوارع المفضية الى المراكز الانتخابية، رافعة رايات الكتل والقوائم المترشحة، وعمت حالة من الازدحام المرورية.

 ورصدت شبكة فلسطين الاخبارية PNN أجواء الانتخابات المحلية في محافظة بيت لحم، التي تمثلت بالايجابية والديمقراطية، حيث تجري الانتخابات في 8 هيئات محلية بحسب منسق لجنة الانتخابات المركزية في محافظة بيت لحم عبد الناصر ابو لبن وهي: الخضر، والدوحة، وبيت جالا، وبيت ساحور، وبيت لحم، وجناته، وزعترة، وهندازه وبريضعة.

وقال محافظ بيت لحم اللواء جبرين البكري أن اتمام العملية الانتخابية يدلل بشكل واضح بأن الشعب الفلسطيني مصر على اختيار من يمثله عبر صناديق الاقتراع، وأكد المحافظ انه على مستوى محافظة بيت لحم تمت كافة الاجراءات في سياق انجاز العملية الانتخابية بطريقة ديمقراطية وشفافة.

واضاف البكري أن اثناء الجولة التي قام بها في مراكز الاقتراع جاءت لتأكد من العملية الانتخابية ، وأشار الى أن لجنة الانتخابات المركزية تقوم بواجبها على أكمل وجه، الشرطة منتشرة في كافة مراكز الإفتراع حسب الخطة والأجهزة الأمنية الأخرى تساندها في إنجاز العملية الديمقراطية بشكل ديمقراطي وشفاف.

وأكد المحافظ أن التفاعل قوي، وأنه كان في زيارة للريف الشرقي حيث كان الإقبال مهم ويوجد تنافس حاد ما بين القوائم المختلفة، وهناك روح مسؤولية لدى الجميع، والجميع يعي دوره ويعي مجريات العملية الإنتخابية ويمارسها في إطار القناعات، والشعب الفلسطيني حالياً لديه الأرضية المناسبة لممارسة العملية الانتخابية بوعي وإدراك.

من جهته قال منسق لجنة الانتخابات في بيت لحم عبد الناصر أبو لبن أنه تم افتتاح المراكز اليوم الساعة السابعة صباحاً وهي 35 مركز في 8 هيئات و77 محطة انتخابية، وأكد أبو لبن أن نسبة الاقبال كانت ممتازة وهناك حشود من الناخبين في مراكز الإقتراع، ولا يوجد اعتراضات وشكاوي.

ووأضاف أبو لبن أن الاقبال على العملية الانتخابية اليوم يعطي مؤشر أن هناك تعطش للديمقراطية وللمشاركة في صنع القرار، وتمنى أن تكون النتائج مرضيه للجميع، وكما وأكد أن الفائز الحقيقي بالانتخابات هو الشعب الفلسطيني بغض النظر عن القائمة التي ستفوز.

وقال رئيس  كلتلة بيت لحم المستقبل ماهر قنواتي: “نحن سعيدون بهذا العرس الديمقراطي ، نحن نقدم أنفسنا حتى نخدم أهالي المدينة ونخدم أهالي الشهداء والأسرى المضربين عن الطعام في هذه الأوقات”.

ووجه قنواتي رسالة للمواطنين في كافة المدن الفلسطينية بأن يشاركوا في هذه العملية، وأن يكون لهم رأي بإختيار المجموعة التي ستخدمهم، وان يكون هناك نسب تصويت عالية حتى يتم اختيار المجموعة التي ستعمل على خدمة كافة الشرائح في المحافظة .

وأضاف قنواتي: ” نحن نأسف أنه لا يوجد انتخابات في غزة ونأمل في الانتخابات القادمة أن يكون هناك مشاركة لقطاع غزة ولكافة الفصائل” .

كما وأكد قنواتي أن مشاركة الناس في العملية الانتخابية اليوم تعني عرس ديمقراطي ، وكل شخص يفكر بإختيار المجموعة التي ستخدمه وتقدم الأفضل للوطن .

من جهتها عبرت المواطنة مارغو زيدان من بيت جالا عن أملها أن تكون العملية الانتخابية اليوم ديمقراطية وكل شخص يكون له الحق في اختيار الكتلة التي يرى أنها تمثله ويراها مناسبة لخدمة البلد، وأملت في هذه الانتخابات أن يكون صوت الحق الذي يضع الشخص المناسب في المكان المناسب وأن لا يكون هناك اختلافات بين العائلات ، وأن تبعد العملية الانتخابية عن صفة الحمولية والعشائرية ، وأن يكون هناك تقبل للآخر، وأن يكون شعبنا واعي وواثق بإختياره المناسب ويقع الاختيار على الرجل الصالح الذي يقود البلد للأنسب والأفضل.

وقال المواطن عماد لطفي ان هذا العرس الديمقراطي يدل على أننا نخطو خطوة جيدة للمستقبل، وأتأمل في الانتخابات القادمة أن يكون هناك دم جديد، وأضاف أن المجلس البلدي مجلس خدماتي بحاجة لأشخاص جدد يطوروا في برامجهم بهدف تقديم الأفضل لخدمة الفئات كافة.

وقال المواطن جمال جواريش أن الاهم في هذا العرس الديمقراطي الفلسطيني أن نرى كافة الشعب الفلسطيني معني بالعملية الديمقراطية وانجاح الانتخابات بكل شفافية ومصداقية .

وعبر المواطن عيسى علان من بيت جالا عن أمله أن يشارك قطاع غزة في هذه العملية والعرس الديمقراطي الوطني ولكن للاسف انسلاخ قطاع غزة عن هذه العملية يؤثر على اختيار الناس لممثليهم في الهيئات المحلية وأن يشارك في الاعوام القادمة كافة الفصائل.

وبارك مدير عام شرطة محافظة بيت لحم العقيد علاء شلبي بداية لشعبنا الفلسطيني هذا العرس الديمقراطي.

كما وأكد العقيد علاء أنه تم توزيع الضباط وأفراد الشرطة على مراكز الاقتراع، وتم تأمين المراكز لقوى الأمن في يوم الخميس الماضي، واليوم تم تأمين كافة مراكز الاقتراع للموالطنين.

وأضاف أنه تم بالأمس تأمين نقل الصناديق من مراكز الاقتراع، وبدأت الشرطة بحراسة هذه الصناديق داخل المراكز اعتبار من يوم امس وستستمر حتى انتهاء العملية الانتخابية وانتهاء الاقتراع في المراكز، وسوف يتم تأمين نقل الصناديق للأماكن المخصصة لها من خلال لجنة الانتخابات بمرافقة الشرطة من أجل اتمام عمل اللجان من فرز وإظهار النتائج للمواطنين.

ووأشار العقيد علاء الى انه لهذه الساعة تسير العملية الانتخابية بشكل جيد والنسبة بلغت حوالي 15 بالمئة ولا زال المواطنون يتوافدون لمراكز الاقتراع من أجل الإدلاء بأصواتهم والأمور تبشر بمشاركة جيدة ان شاء الله.

Print Friendly, PDF & Email