بالون للتخلص من السمنة المفرطة

طور الخبراء جهازا جديدا على شكل بالون يمكن ابتلاعه مع كوب من الماء، ليتضخم في المعدة من أجل المساعدة على فقدان الوزن خلال 4 أشهر فقط.

وقال الباحثون إن البالون يجعل الذين يعانون من السمنة المفرطة، يشعرون بالامتلاء، هذا وقد يصبح بديلا للعمليات الجراحية المعدية باهظة الثمن.

ويعد جهاز “Elipse”، أول “بالون معدة” يمكن إدخاله وإخراجه من جسم الإنسان، دون استخدام المخدر أو الحاجة للجراحة.

وأظهرت دراسة أجريت على 42 مريضا، قُدمت في المؤتمر الأوروبي حول السمنة بالبرتغال، أن المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة، فقدوا ما يقارب من ثلث وزنهم الزائد، باستخدام جهاز Elipse.

وستقوم هيئة الخدمات الصحية الوطنية (NHS)، التي مولت تجربة تكنولوجية مماثلة، بتحليل النتائج التي توصلت إليها جامعة Sapienza في روما.

ويذكر أن أكثر من 6400 شخص في بريطانيا، يخضعون لعملية جراحية من أجل إنقاص الوزن، سنويا، بتكلفة تصل إلى نحو 8 آلاف جنيه إسترليني لكل مريض.

ويقول الأطباء، إن البالون المبتكر الذي يمكن ابتلاعه، يجذب اهتمام المرضى بشكل أكبر، كما تعد تكلفته رخيصة نوعا ما، تتراوح بين 2200 و3400 جنيه إسترليني.

وتستغرق عملية بلع البالون وامتلائه بالماء، نحو 15 دقيقة فقط، حيث يمكن القيام بها من قبل أخصائي التغذية، بدلا من الطبيب الجراح. وبعد أربعة أشهر، ينفجر البالون تلقائيا ويخرج من الجسم، لذا لا يوجد حاجة لإجراء عملية جراحية لإزالته.

وتجدر الإشارة، إلى أن المرضى المشاركين في الدراسة، رفضوا سابقا الخضوع لعملية جراحية من أجل إنقاص الوزن، وقالت الدكتورة، روبرتا إينكا: “لقد لاحظنا عند استخدام البالون ظهور تحسن في عمليات الأيض بشكل عام، بما في ذلك ضغط الدم ومستويات الكوليسترول، ونسبة السكر في الدم”.

وأضافت موضحة: “وكان رد فعل المرضى لا يصدق، لقد كانوا سعداء بالنتائج المحققة. ولكن البالون لا يمثل سوى جزء من العلاج، ونحن نهدف إلى تغيير عقلية المرضى لمساعدتهم في الحفاظ على النتيجة المحققة”.

الجدير بالذكر، أن هذه التكنولوجيا مرخصة للاستخدام في بريطانيا، من قبل القطاع الخاص، ولكنها لم تُستخدم بعد من قبل NHS.

Print Friendly, PDF & Email