الاحتلال يعتدي على د. مصطفى البرغوثي أثناء تأديته صلاةً الظهر مع المقدسيين المعتصمين في باب الاسباط

القدس المحتلة/PNN- تعرض الدكتور مصطفى البرغوثي للإعتداء بالضرب من قبل قوات الاحتلال اثناء تأديته صلاة الظهر مع مئات المصلين في ساحة باب الاسباط. واعتدى جنود الاحتلال بالضرب على الرجال و النساء وحتى الأطفال بعد ادائهم للصلاة. وكان الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية قد وصل الى ساحة باب الأسباط رغم الحواجز و القيود و أدى صلاة الظهر مع المقدسيين المعتصمين في الساحة و الذين يتصدوا ببسالة منقطعة النظير لاجراءات الاحتلال ويرفضوا المرور عبر البوابات الالكترونية التي أقامها الاحتلال.

وقال البرغوثي ان هذا القمع الاسرائيلي لن يكسر ارادة المقدسيين و ندعو كل ابناء و بنات شعبنا الفلسطيني الى إسناد أهل القدس و المرابطين فيها و لا يجوز تركهم وحدهم في هذه المعركة التي تتعلق باولى القبلتين و ثالث الحرمين الشريفين و بمستقبل القدس و كل فلسطين.

و طالب الدول العربية و الاسلامية بفرض العقوبات و المقاطعة على اسرائيل لردعها عن ممارساتها تجاه القدس و المسجد الأقصى.

Print Friendly