وليد الشرفا يطلق روايته “وارث الشواهد”

رام الله/PNN – أطلق الروائي والباحث وليد الشرفا مساء اليوم الأحد، روايته “وارث الشواهد”، وذلك في متحف محمود درويش في مدينة رام الله.

وقدم عبد الرحيم الشيخ، قراءة معمقة في الرواية، والحوار مع الكاتب، قبل أن يقوم الشرفا بتوقيع نسخ من الرواية للحضور.

الرواية عبارة عن حفر عميق في الأزمنة الفلسطينية الثلاثة، الماضي والحاضر والمستقبل، عبر عدة أجيال، ويكسر فيها الزمن الروائي الحواجز بين الأحداث التاريخية التي جرت على أرض فلسطين، وهي تعرية لمحاولة سرقة الذاكرة الفلسطينية من قبل المحتل الذي لم يكتف بسرقة الأرض، وهي دفاع واضح عن الحقيقة القائمة على الأرض بتجلياتها الواضحة، مقابل الأسطورة القائمة على الوهم والوعد الإلهي الزائف.

الرواية صدرت عن الأهلية للنشر والتوزيع في الأردن، وتقع في 160 صفحة من القطع المتوسط، وقام بتصميم الغلاف لها الشاعر زهير أبو شايب، ولوحة الغلاف كانت بعنوان “الإرث”، للفنانة الفلسطينية تمام الأكحل.

وليد الشرفا من مواليد مدينة نابلس، وهو أستاذ الإعلام والدراسات الثقافية في جامعة بير زيت منذ عام 2006، حصل على الماجستير عن أطروحته حول بواكير السردية العربية عام 2000، وحصل عام 2006 على الدكتوراه، وحملت رسالته عنوان “الخطاب عند إدوارد سعيد”.

صدر له عدة كتب منها: محكمة الشعب ـ رواية عام 1981، ورواية “القادم من القيامة عام 2013، الجزيرة والإخوان ـ من سلطة الخطاب إلى خطاب السلطة عام 2013، وكتاب إدوارد سعيد ونقد تناسخ الاستشراق عام 2016.

Print Friendly, PDF & Email