أخبار عاجلة

خطاب نتنياهو لم يساعده و67% لا يؤمنون ببراءته

القدس/PNN-نشرت القناة الإسرائيلية الثانية، مساء اليوم الخميس، استطلاعًا للرأي لفحص مدى تأثير الخطاب الذي ألقاه رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، يوم أمس في تل أبيب، على شعبيته وسياسته، ذات الخطاب الذي اتسم بتوزيع الاتهامات والتحريض على العرب والفلسطينيين وغيرهم.

وبحسب الاستطلاع، لم يصدق 48% من المستطلعين ما جاء في خطاب نتنياهو، فيما صدقه 42% منهم، وقال 10% إن الخطاب لم يؤثر على رأيهم.

وقال استطلاع أجرته صحيفة “معاريف” إن 67% من الإسرائيليين لا يصدقون أن نتنياهو بريء، فيما يعارض 53% من الإسرائيليين ادعاء نتنياهو أن الصحافة تحاول إسقاطه.

وسأل الاستطلاع الذي أجرته القناة الثانية هل رفع الخطاب شعبية نتنياهو وقوّى ادعاءاته، واعتبر 50% من المستطلعين أن الخطاب لم يؤثر أبدًا على وضع نتنياهو أو على تعاملهن مع قضايا الفساد التي يواجها، في قال 27% إن الخطاب أضعف من شعبية نتنياهو، واعتبر 11% فقط أن الخطاب جعل نتنياهو أقوى.

وكان السؤال الأخير عن ضرورة تأجيل التحقيقات مع رئيس الحكومة كونه لا يزال في المنصب، وعارض 72% هذا التوجه وقالوا إنهم يوافقن على التحقيق مع رئيس الحكومة، فيما اعتبر 15% أنهم مع تأجيل الانتخابات.

ويوم أمس الأربعاء، ادعى نتنياهو أن وسائل الإعلام و’اليسار’ الإسرائيلي يريدون ‘إسقاط الليكود والمعسكر القومي’، مضيفا ‘هم يعلمون أنهم غير قادرين على الانتصار علينا في صندوق الاقتراع، ولذلك يحاولون الالتفاف على الديمقراطية وإسقاطنا من دون انتخابات’.

وحمّل نتنياهو، وسائل الإعلام الإسرائيلية المسؤولية عن التحقيقات الجنائية الجارية ضده بشبهات فساد. كما حمل أحزاب المعارضة، التي وصفها بـ’اليسار’، أنها تسعى هي الأخرى إلى إسقاطه.

Print Friendly, PDF & Email